صالح المنصوري في مقابلة صحفية مع جريدة الراية القطرية

بعد ترشح شركة فاتورة للفوز بجائزة ريادة 2019 لأفضل مشروع قائم

كتبت جريدة الراية :

عمل رائد الأعمال صالح المنصوري، مع فريق من الأشخاص المُبدعين بدافع الرغبة في المُساهمة بتطوير بلادهم، في الدخول لعالم الشركات الناشئة، إدراكًا للحاجة إلى حلول للدفع الإلكتروني القائمة على حاجة مُجتمعية، من هنا كان التفكير على إطلاق مشروع Fatora.

 

“فاتورة”  هو عبارة عن منصة ذكية لحلول الدفع الإلكتروني في قطر والعالم العربي، يمكّن التجار وأصحاب المشاريع من إنشاء فواتير وإرسالها إلى العميل ليقوم بدفعها مباشرة عبر الإنترنت، وأوضح المنصوري أن المشروع يهدف إلى تسهيل عملية الدفع الإلكتروني لأصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة، وتبسيط آلية إنشاء الفواتير، وتسجيلها، كذلك توفير الوقت والجهد في التعامل مع الدفع النقدي، بالإضافة إلى ضمان حقوق مقدّمي الخدمات وتجار الإنترنت في تحصيل ثمن خدماتهم ومبيعاتهم عند البيع مباشرة، وتسيير عمل الشركات الصغيرة والمتوسطة في تسلّم الأموال من العملاء وزيادة المبيعات، أيضًا مساعدة ودعم روّاد الأعمال، وكل من يمارس عملًا مستقلًا من مصممين ومطورين وكتاب محتوى في تسلّم أموالهم بسهولة وسرعة، كما يقدّم ميزات تدعم الربط بالمتاجر الإلكترونية.

 

وعن التسهيلات التي قدّمها لكم مركز نماء، وصف المنصوري دعم مركز نماء بأنه «هائل» اكتسب خلاله مهارات لا تقدّر بثمن، مُعربًا عن فخره بترشيحه لجائزة ريادة 2019، لافتًا إلى أن فريقه حصل على إرشادات استثنائية من المُديرين التنفيذيين في Nama والخبراء والمُدربين الذين ساهموا في تطوير الفكرة وكيفية المضي قدمًا في بنائها لتصبح منتجًا متاحًا في الأسواق المحلية، وقال: لا أغفل أن واجب كل رجل أعمال هو الاستمتاع برحلة بناء شركة ناجحة من نقطة الصفر مع شركاء يتقاسمون نفس الهدف، وهكذا كان فريقنا في فاتورة قلب وروح واحدة تسعى جميعها لهدف واحد وحلم لابدّ له أن يكبر معنا، على الرغم من أنني أدرك جيدًا أن التحديات ستستمرّ في الظهور في مراحل مُختلفة من أعمالنا، إلا أنني أعتقد اعتقادًا راسخًا أن ذلك جزءٌ أساسيٌ من عملية التعلم المستمرّة».

حمل الملف pdf :

93f9b17e-c183-45ae-8ce9-40ac152674b4