download book Image Close Download

5 خطوات سهلة لعمل دراسة جدوى متجر إلكتروني ناجح

5 خطوات سهلة لعمل دراسة جدوى متجر إلكتروني ناجح

في عصر التكنولوجيا الحديثة، أصبح إنشاء متجر إلكتروني ناجح هدفًا مهمًا للعديد من رواد الأعمال. ومع زيادة المنافسة في مجال التجارة الإلكترونية، أصبحت دراسة جدوى متجر إلكتروني ضرورية لضمان النجاح والربحية. 

هل تريد أن تبدأ مشروعك الخاص على الإنترنت وتحقق أرباحاً مجزية؟ هل تبحث عن طريقة فعالة وموثوقة لتقييم فكرتك وتحويلها إلى واقع؟ 

في هذه المقالة، سأشارك معك 5 خطوات سهلة لعمل دراسة جدوى متجر إلكتروني ناجح.

دراسة جدوى متجر إلكتروني تعتبر من أهم الخطوات التي يجب عليك اتباعها قبل أن تبدأ مشروعك الإلكتروني، لأنها تحدد مدى نجاحه أو فشله.

ما هي دراسة جدوى متجر إلكتروني؟ ولماذا هي مهمة لمتجرك الإلكتروني؟

دراسة جدوى متجر إلكتروني: هي عملية تحليل وتقييم فرصة مشروع ما من حيث الجدوى والربحية والمخاطر، هذه العملية تساعدك في اتخاذ قرارات مستنيرة ومنطقية بشأن إنشاء متجرك الإلكتروني وتشغيله وتطويره.

دراسة جدوى متجر إلكتروني

دراسة الجدوى مهمة لمتجرك الإلكتروني لأسباب عديدة، منها:

  • تساعدك في تحديد الفكرة والمنتج أو الخدمة التي تريد بيعها على الإنترنت والتي تلبي حاجة أو تحلّ مشكلة للعملاء.
  • تساعدك في تحديد الجمهور المستهدف وحجم السوق والطلب المحتمل والمنافسين والميزة التنافسية لمتجرك الإلكتروني.
  • تساعدك في حساب التكاليف والإيرادات والربحية ونقطة التعادل ومعدل العائد على الاستثمار لمتجرك الإلكتروني.
  • تساعدك في تقييم المخاطر والتحديات والفرص التي قد تواجه متجرك الإلكتروني وكيفية التعامل معها.
  • تساعدك في اختيار الاستراتيجية والخطة التنفيذية والنموذج التجاري والقيمة المضافة والعروض الترويجية لمتجرك الإلكتروني.
  • تساعدك في إطلاق ومراقبة وتطوير متجرك الإلكتروني بشكل مستمر ومنظم.

بالتالي، يمكننا القول أن دراسة جدوى متجر إلكتروني هي خطوة أساسية وضرورية لإنشاء متجر إلكتروني ناجح ومربح ومستدام.

ما هي الفوائد والتحديات التي تواجهك عند إنشاء متجر إلكتروني؟

إنشاء متجر إلكتروني هو خيار مغري للعديد من رواد الأعمال والمستثمرين الذين يريدون الاستفادة من الفرص الواسعة التي يوفرها العالم الرقمي، ولكن قبل أن تبدأ مشروعك الإلكتروني، يجب عليك إجراء دراسة جدوى متجر إلكتروني لتحديد ما إذا كان مشروعك قابلاً للتنفيذ ومربحاً ومستداماً.

عند إنشاء متجر إلكتروني، يمكن أن تواجهك فوائد كبيرة وفرص متنوعة، ولكن في الوقت نفسه، ستواجه أيضًا تحديات تتطلب التعامل معها بحكمة وإبداع.

 في هذا السياق، يتعين عليك فهم الفوائد المحتملة التي يمكن أن يجلبها إنشاء متجر إلكتروني ناجح، وكذلك التحديات التي يمكن أن تواجهك في العملية، في هذا الجزء من المقالة، سنتحدث عن الفوائد والتحديات التي تواجهك عند إنشاء متجر إلكتروني، وكيف يمكنك التغلب عليها بنجاح.

الفوائد:

  • توفير الوقت والمال:

 إنشاء متجر إلكتروني يتطلب تكاليف أقل وأسرع من إنشاء متجر تقليدي، لأنك لا تحتاج إلى دفع إيجار أو رسوم أو ضرائب أو مصاريف أخرى مرتبطة بالموقع الجغرافي أو البنية التحتية أو الموظفين أو المخزون.

  • زيادة الوصول والمبيعات

إنشاء متجر إلكتروني يتيح لك الوصول إلى عدد أكبر من العملاء المحتملين على مستوى العالم، ويمكنك بيع منتجاتك أو خدماتك على مدار الساعة وطوال أيام الأسبوع، ويمكنك استخدام طرق تسويق رقمية متنوعة وفعالة لزيادة شهرتك وثقة عملائك وولائهم.

  • تحسين الكفاءة والجودة:

 إنشاء متجر إلكتروني يمكنك من تحسين عملياتك وخدماتك بشكل مستمر، ويمكنك استخدام أدوات وتقنيات حديثة لتحليل ومراقبة وتطوير أدائك ونتائجك، ويمكنك تقديم تجربة تسوق مميزة ومخصصة لعملائك.

التحديات:

  • المنافسة الشديدة: 

إنشاء متجر إلكتروني يعرضك للمنافسة مع العديد من المتاجر الإلكترونية الأخرى التي تقدم منتجات أو خدمات مشابهة أو أفضل منك، ويجب عليك التميز والابتكار وتقديم قيمة مضافة لعملائك للحفاظ على مكانتك ونموك في السوق.

  • الأمن والخصوصية: 

إنشاء متجر إلكتروني يتطلب منك حماية بياناتك وبيانات عملائك من أي تهديدات أو هجمات أو اختراقات أو تسريبات قد تحدث على الإنترنت، ويجب عليك اتباع القوانين والمعايير والممارسات الأخلاقية المتعلقة بالأمن والخصوصية وحقوق المستهلكين.

  • القوانين واللوائح:

 إنشاء متجر إلكتروني يتطلب منك الالتزام بالقوانين واللوائح المحلية والدولية التي تنظم الأنشطة والمعاملات والضرائب والرسوم والجمارك والتراخيص والشهادات والمسؤوليات المتعلقة بالتجارة الإلكترونية.

ما هو الهدف والرسالة من هذه المقالة؟

يهدف هذا المقال إلى تسليط الضوء على أهمية وفائدة دراسة جدوى متجر إلكتروني وتقديم خطوات سهلة لإجراءها، كما يهدف المقال أيضًا إلى توضيح الفوائد والتحديات التي قد تواجهك أثناء إنشاء متجر إلكتروني ناجح.

تعد دراسة جدوى متجر إلكتروني أداة حيوية لأي رائد أعمال يرغب في دخول سوق التجارة الإلكترونية، تساعدك هذه الدراسة على تقييم جدوى فكرتك وتحديد إمكانية نجاحها وربحيتها المحتملة. تساعدك أيضًا في تحديد الأهداف الرئيسية للمتجر، وتحديد الجمهور المستهدف، وتحليل السوق، وتقدير التكاليف والإيرادات المتوقعة، وتحديد استراتيجيات التسويق.

بالإضافة إلى ذلك:

 تساعدك دراسة جدوى متجر إلكتروني على التعرف على التحديات التي قد تواجهك أثناء إنشاء المتجر وتشغيله، فإن فهم هذه التحديات المحتملة يمكن أن يمكنك من اتخاذ الإجراءات الملائمة للتغلب عليها، مثل التنافس الشديد، والمشاكل التقنية، وبناء الثقة لدى العملاء.

إليك: نموذج دراسة جدوى – جاهز مجانا للتحميل word

رسالة هذا المقال:

 هي توعية القراء حول أهمية إجراء دراسة جدوى متجر إلكتروني شاملة قبل إنشاء متجر إلكتروني، بفهم الفوائد والتحديات المرتبطة بهذه العملية، يمكن للرائدين في مجال التجارة الإلكترونية تجنب الأخطاء الشائعة وزيادة فرص النجاح، سيتعلم القراء أيضًا خطوات سهلة ومفيدة لإجراء دراسة جدوى متجر إلكتروني، والتي يمكنهم تطبيقها لتقييم فكرتهم وإعداد خطة عمل قوية.

ما هي خطوات عمل دراسة جدوى متجر إلكتروني ناجح؟

سنستعرض خطوات أساسية وضرورية لإنشاء دراسة جدوى متجر إلكتروني ناجح، ستساعدك هذه الخطوات على فهم المتطلبات والتحديات التي تواجهك، وتمكنك من اتخاذ القرارات الصائبة والتصرف بناءً على معرفتك وفهمك الشامل للعملية.

من خلال الانتقال خطوة بخطوة، ستتعرف على كيفية وضع الأسس القوية لمتجرك الإلكتروني، بدءًا من تحليل السوق واختيار المنتجات المناسبة، وصولًا إلى بناء الموقع وتنفيذ استراتيجيات التسويق وتوفير تجربة ممتازة للعملاء.

من خلال الاستفادة من هذا الدليل، ستكتسب المعرفة والثقة اللازمة للانتقال بنجاح في رحلة إنشاء متجر إلكتروني، ستتمكن من تجنب الأخطاء الشائعة واستغلال الفرص المتاحة لتحقيق النجاح والنمو في سوق التجارة الإلكترونية.

دراسة جدوى متجر إلكتروني

الخطوة الأولى: تحديد الفرصة والسوق والمنافسة لمتجرك الإلكتروني

الخطوة الأولى في عمل دراسة جدوى متجر إلكتروني هي تحديد الفرصة والسوق والمنافسة لمتجرك الإلكتروني، هذه الخطوة تساعدك في فهم ما تريد بيعه ولمن وكيف وبأي سعر وما هي العوامل التي تؤثر على نجاحك أو فشلك في السوق.

لتحديد الفرصة والسوق والمنافسة لمتجرك الإلكتروني، يجب أن تجيب على هذه الأسئلة:

  • ما  الفكرة والمنتج أو الخدمة التي تريد بيعها على الإنترنت؟
  • ما  الحاجة أو المشكلة التي تلبيها أو تحلها منتجك أو خدمتك للعملاء؟
  • ما القيمة المضافة أو الفريدة التي يقدمها منتجك أو خدمتك للعملاء؟
  • من الجمهور المستهدف أو الشريحة التي تريد الوصول إليها وخدمتها؟
  • ما هو حجم السوق أو الطلب المحتمل على منتجك أو خدمتك؟
  • ما  الاتجاهات والتغيرات التي تحدث في السوق وتؤثر على منتجك أو خدمتك؟
  • من هم المنافسون الرئيسيون والثانويين الذين يقدمون منتجات أو خدمات مشابهة أو بديلة لمنتجك أو خدمتك؟
  • ما هي الميزة التنافسية أو النقطة المميزة التي تجعل متجرك الإلكتروني أفضل أو أسرع أو أرخص أو أسهل أو أجمل أو أكثر أماناً أو أكثر موثوقية أو أكثر جودة من المنافسين؟

للإجابة على هذه الأسئلة:

 يجب أن تقوم ببحث وتحليل وجمع وتنظيم وتقديم المعلومات والبيانات المتعلقة بالفرصة والسوق والمنافسة لمتجرك الإلكتروني.

 يمكنك استخدام مصادر مختلفة مثل الإنترنت والكتب والمجلات والتقارير والدراسات والاستبيانات والمقابلات والملاحظات والتجارب والخبرات والآراء والتوصيات وغيرها.

اقرأ المزيد عن: كيف تضع خطة عمل متجر إلكتروني ناجحة في 7 خطوات؟

يمكنك أيضا استخدام أدوات وتقنيات مختلفة مثل التحليل السوات SWOT والتحليل البستاني PEST والتحليل الخماسي لبورتر Porter’s Five Forces والتحليل الرباعي للمنافسة Competitive Quadrant Analysis والتحليل الفجوي Gap Analysis والتحليل الربحي Profitability Analysis وغيرها.

كيف تحدد الفكرة والمنتج أو الخدمة التي تريد بيعها؟

تحديد الفكرة والمنتج أو الخدمة التي تريد بيعها على الإنترنت هو خطوة مهمة في عمل دراسة جدوى متجر إلكتروني، هذه الخطوة تساعدك في تحديد ما تقدمه للعملاء وما تميزك عن المنافسين.

 لتحديد الفكرة والمنتج أو الخدمة التي تريد بيعها، يمكنك اتباع هذه النصائح:

  • ابدأ في النظر حولك للحصول على أفكار: 

يمكنك الاستلهام من المنتجات أو الخدمات التي تستخدمها أو تحتاجها أو تحبها أو تفتقدها في حياتك اليومية، يمكنك أيضا ملاحظة المشاكل أو الصعوبات التي تواجهها أنت أو الآخرون والتفكير في حلول لها، يمكنك أيضا الاطلاع على المنتجات أو الخدمات التي تنجح في أسواق أخرى والتفكير في تطبيقها في سوقك.

  • ابحث عن المنتجات أو الخدمات التي لديك شغف خاص بها: 

يمكنك اختيار المنتجات أو الخدمات التي تتعلق بمجالات اهتمامك أو هواياتك أو خبراتك أو مهاراتك. هذا سيساعدك في الحفاظ على الحماس والتفاني في مشروعك وتقديم قيمة عالية للعملاء.

  • استفد من الاتجاهات الحديثة لاختيار المنتج أو الخدمة المناسبة:

 يمكنك متابعة الاتجاهات الحديثة في السوق والمجتمع والتكنولوجيا والثقافة والبيئة والصحة وغيرها من المجالات، هذا سيساعدك في اكتشاف الفرص والاحتياجات الجديدة والمستقبلية للعملاء وتقديم منتجات أو خدمات مبتكرة ومتطورة ومتوافقة مع العصر.

  • الاستفادة من مراجعات العملاء لاختيار المنتج أو الخدمة المناسبة: 

يمكنك قراءة مراجعات العملاء على المنتجات أو الخدمات المشابهة لفكرتك على الإنترنت أو على وسائل التواصل الاجتماعي، هذا سيساعدك في معرفة ما يحبه وما يكرهه العملاء وما هي النقاط القوية والضعيفة للمنافسين وما هي الفجوات أو الفرص التي يمكنك استغلالها.

كيف تحدد الجمهور المستهدف وحجم السوق والطلب المحتمل؟

تحديد الجمهور المستهدف وحجم السوق والطلب المحتمل هو خطوة مهمة في عمل دراسة جدوى متجر إلكتروني، هذه الخطوة تساعدك في فهم ما يريده ويحتاجه عملائك وما هي الفرص والتحديات التي تواجهك في السوق.

لتحديد الجمهور المستهدف وحجم السوق والطلب المحتمل، يجب أن تجيب على هذه الأسئلة:

  • من هي الشريحة أو الفئة أو الجماعة التي تريد الوصول إليها وخدمتها بمنتجك أو خدمتك؟
  • ما السمات والخصائص والاحتياجات والمشاكل والرغبات والسلوكيات والميول والتوقعات والمعايير والميزانية التي تميز عملائك المستهدفين؟
  • ما الطرق والقنوات والوسائل التي تستخدمها للتواصل والتفاعل والتأثير والإقناع والبيع والشراء مع عملائك المستهدفين؟

بالإضافة إلى:

  • ما هو عدد العملاء المحتملين الذين ينتمون إلى شريحتك المستهدفة في السوق المحلي أو الإقليمي أو الدولي؟
  • ما مقدار الطلب أو الاستهلاك أو الإنفاق الذي يولده عملائك المستهدفين على منتجك أو خدمتك في السوق؟
  • ما العوامل الداخلية والخارجية التي تؤثر على الطلب أو الاستهلاك أو الإنفاق لعملائك المستهدفين على منتجك أو خدمتك في السوق؟

للإجابة على هذه الأسئلة:

 يجب أن تقوم ببحث وتحليل وجمع وتنظيم وتقديم المعلومات والبيانات المتعلقة بالجمهور المستهدف وحجم السوق والطلب المحتمل لمتجرك الإلكتروني، يمكنك استخدام مصادر مختلفة مثل الإنترنت والكتب والمجلات والتقارير والدراسات والاستبيانات والمقابلات والملاحظات والتجارب والخبرات والآراء والتوصيات وغيرها، لعمل دراسة جدوى متجر إلكتروني ناجح.

كيف تحلل المنافسين والميزة التنافسية لمتجرك الإلكتروني؟

تحليل المنافسين والميزة التنافسية هو خطوة مهمة في عمل دراسة جدوى متجر إلكتروني، هذه الخطوة تساعدك في معرفة ما يقدمه منافسوك من منتجات أو خدمات، وكيف يتفاعلون مع عملائهم، وما هي نقاط قوتهم وضعفهم؟ كما تساعدك في تحديد ما يميز متجرك الإلكتروني عن المنافسين، وما هي القيمة التي تقدمها للعملاء.

لتحليل المنافسين والميزة التنافسية لمتجرك الإلكتروني، يمكنك اتباع هذه الخطوات:

  • حدد من هم منافسوك في السوق: 

يمكنك استخدام أدوات مثل اليكسا أو SimilarWeb للبحث عن المواقع الإلكترونية التي تقدم منتجات أو خدمات مشابهة لما تقدمه في متجرك الإلكتروني، يمكنك أيضا البحث عن الكلمات المفتاحية المتعلقة بمنتجك أو خدمتك على محركات البحث مثل [بينغ] أو [جوجل] ومشاهدة النتائج التي تظهر، يمكنك أيضا مراقبة وسائل التواصل الاجتماعي مثل [فيسبوك] أو [تويتر] ومعرفة ما يقوله العملاء عن منافسيك وما هي الشكاوى أو الاقتراحات التي يطرحونها.

  • قم بتصنيف منافسيك حسب مستوى التنافسية: 

بعد أن تحصل على قائمة بمنافسيك، يمكنك تصنيفهم حسب مستوى التنافسية مع متجرك الإلكتروني. يمكنك تقسيمهم إلى ثلاث فئات: 

1. المنافسين المباشرين:

 وهم الذين يقدمون منتجات أو خدمات مماثلة لما تقدمه في متجرك الإلكتروني ويستهدفون نفس السوق أو الشريحة التي تستهدفها. 

2. المنافسين غير المباشرين:

 وهم الذين يقدمون منتجات أو خدمات مشابهة أو بديلة لما تقدمه في متجرك الإلكتروني ويستهدفون سوقًا أو شريحة مختلفة عن تلك التي تستهدفها. 

3. المنافسين البدلاء:

وهم الذين يقدمون منتجات أو خدمات مختلفة عن ما تقدمه في متجرك الإلكتروني ولكنها تحل نفس المشكلة أو تلبي نفس الحاجة للعملاء.

  • قم بجمع المعلومات عن منافسيك:

 بعد أن تصنف منافسيك، يمكنك جمع المعلومات عنهم بشكل أكثر تفصيلاً، يمكنك معرفة ما هي المنتجات أو الخدمات التي يقدمونها، وما هي الأسعار والتخفيضات والعروض التي يطرحونها، وما هي الاستراتيجيات والأدوات والقنوات التسويقية التي يستخدمونها، وما هي الآراء والتقييمات والشهادات التي يحصلون عليها من العملاء، وما هي النقاط القوية والضعيفة والفرص والتهديدات التي تواجههم. يمكنك استخدام أدوات مثل [Buzzsumo] أو [SpyFu] أو [SEMrush] أو [Mailcharts] للحصول على هذه المعلومات.

  • قم بتحليل المعلومات التي جمعتها عن منافسيك:

 بعد أن تجمع المعلومات عن منافسيك، يمكنك تحليلها ومقارنتها مع متجرك الإلكتروني، يمكنك استخدام أدوات وتقنيات مختلفة مثل التحليل السوات SWOT والتحليل البستاني PEST وغيرها، هذه الأدوات والتقنيات تساعدك في تحديد ما يميز متجرك الإلكتروني عن المنافسين، وما هي القيمة التي تقدمها للعملاء، وما هي الميزة التنافسية التي تجعل متجرك الإلكتروني أفضل أو أسرع أو أرخص أو أسهل أو أجمل أو أكثر أماناً أو أكثر موثوقية أو أكثر جودة من المنافسين.

ما هي الأدوات والمصادر التي تساعدك في هذه الخطوة؟

لإجراء تحليل المنافسين والميزة التنافسية لمتجرك الإلكتروني، تحتاج إلى استخدام بعض الأدوات والمصادر التي تساعدك في جمع وتحليل وتقديم المعلومات والبيانات المتعلقة بمنافسيك وما يقدمونه من منتجات وخدمات واستراتيجيات.

 هناك العديد من الأدوات والمصادر المتاحة على الإنترنت، ولكن في هذا الخطوة سنذكر بعضاً من أشهرها وأفضلها:

Alexa:

 هي أداة تحليل المنافسين الأكثر شيوعاً، وتقدم معلومات عن حركة المرور والترتيب والكلمات المفتاحية والروابط الخلفية والمحتوى والتسويق والأداء العام لمواقع الويب المنافسة.

SEMrush:

 هي أداة تحليل المنافسين الأقوى والأشمل، وتقدم تحليل كامل للملف الخلفي والمحتوى والكلمات المفتاحية والإعلانات والوسائط الاجتماعية والتجارة الإلكترونية وغيرها من جوانب تحسين محركات البحث لمواقع الويب المنافسة.

SimilarWeb: 

هي أداة تحليل المنافسين التي تقدم معلومات عن عدد الزيارات ومقاييس التفاعل والكلمات المفتاحية والمصادر والوجهات والمنافسين والفئات والتطبيقات والمنصات والأجهزة والبلدان واللغات وغيرها من الجوانب المتعلقة بمواقع الويب المنافسة.

[Ahrefs]: 

هي أداة تحليل المنافسين التي تقدم تحليل شامل للروابط الخلفية والكلمات المفتاحية والمحتوى والترتيب والزيارات والمشاركات والتقييمات والشهادات والنقاط القوية والضعيفة والفرص والتهديدات لمواقع الويب المنافسة.

[Buzzsumo]: 

هي أداة تحليل المنافسين التي تقدم تحليل للمحتوى الأكثر شعبية والأكثر مشاركة على وسائل التواصل الاجتماعي لمواقع الويب المنافسة، وتساعدك على معرفة ما يحبه ويكرهه العملاء وما هي الاتجاهات والمواضيع والعناوين والصور والفيديوهات والأسئلة والإجابات والإحصائيات والرسوم البيانية وغيرها من العناصر التي تجذب انتباههم.

هذه بعض من الأدوات والمصادر التي تساعدك في تحليل المنافسين والميزة التنافسية لمتجرك الإلكتروني، ولكن هناك المزيد منها يمكنك البحث عنها واستخدامها حسب احتياجاتك وميزانيتك.

الخطوة الثانية: حساب التكاليف والإيرادات والربحية لمتجرك الإلكتروني

عند إنشاء دراسة جدوى متجر إلكتروني يجب أن تحدد الفكرة والمنتج أو الخدمة التي تريد بيعها، وتحلل الجمهور المستهدف وحجم السوق والطلب المحتمل، وتحلل المنافسين والميزة التنافسية لمتجرك الإلكتروني، يجب أن تقوم بحساب التكاليف والإيرادات والربحية لمتجرك الإلكتروني. 

هذه الخطوة تساعدك في تقييم مدى جدوى مشروعك من الناحية المالية، وما هي العوائد المتوقعة منه، وما هي المخاطر المحتملة التي تواجهه.

دراسة جدوى متجر إلكتروني

لحساب التكاليف والإيرادات والربحية لمتجرك الإلكتروني، يمكنك اتباع هذه الخطوات:

  • حساب التكاليف: 

التكاليف هي المبالغ المالية التي تنفقها لإنشاء وتشغيل متجرك الإلكتروني، يمكن تقسيم التكاليف إلى نوعين: التكاليف الثابتة والتكاليف المتغيرة.

  1.  التكاليف الثابتة:

 هي التكاليف التي لا تتغير بتغير حجم الإنتاج أو المبيعات، مثل تكلفة الاستضافة والدومين والتصميم والبرمجة والترخيص والتسجيل والمحاسبة والموظفين والإيجار والكهرباء والماء وغيرها.

  •  التكاليف المتغيرة:

 هي التكاليف التي تتغير بتغير حجم الإنتاج أو المبيعات، مثل تكلفة المواد الخام والتعبئة والتغليف والشحن والتسويق والعمولات والضرائب وغيرها.

  •  حساب الإيرادات:

 الإيرادات هي المبالغ المالية التي تحصل عليها من بيع منتجاتك أو خدماتك على متجرك الإلكتروني. يمكنك حساب الإيرادات بضرب سعر البيع للوحدة الواحدة من منتجك أو خدمتك في عدد الوحدات المباعة في فترة زمنية محددة، يمكنك تحديد سعر البيع للوحدة الواحدة بالاستناد إلى تكلفة المنتج أو الخدمة، والقيمة المضافة التي تقدمها، والسعر السائد في السوق، والطلب والعرض، والمنافسة، والهامش الربحي المرغوب، يمكنك تقدير عدد الوحدات المباعة بالاستناد إلى حجم السوق والطلب المحتمل والميزة التنافسية والتسويق والترويج والتوزيع وغيرها من العوامل.

  • حساب الربحية: 

الربحية هي المبلغ المالي الذي تحققه من متجرك الإلكتروني بعد خصم جميع التكاليف من الإيرادات. يمكنك حساب الربحية بطرح التكاليف الثابتة والمتغيرة من الإيرادات في فترة زمنية محددة. يمكنك أيضا حساب مؤشرات الربحية المختلفة مثل الهامش الإجمالي والهامش التشغيلي والهامش الصافي ونقطة التعادل ومعدل العائد على الاستثمار وغيرها، هذه المؤشرات تساعدك في قياس مدى كفاءة وفعالية متجرك الإلكتروني في تحويل الإيرادات إلى أرباح.

كيف تحدد التكاليف الثابتة والمتغيرة لإنشاء وتشغيل متجرك الإلكتروني؟

لإجراء دراسة جدوى متجر إلكتروني، يجب أن تعرف ما هي التكاليف الثابتة والمتغيرة التي تتحملها لإنشاء وتشغيل متجرك الإلكتروني.

لتحديد التكاليف الثابتة والمتغيرة لمتجرك الإلكتروني، يمكنك اتباع هذه الخطوات:

  1. قم بعمل قائمة بجميع التكاليف التي تنطوي عليها إنشاء وتشغيل متجرك الإلكتروني.
  2. قم بتصنيف التكاليف إلى ثابتة أو متغيرة حسب طبيعتها وعلاقتها بمستوى الإنتاج أو المبيعات. يمكنك استخدام بعض الأسئلة لمساعدتك في هذا التصنيف، مثل: هل تتغير هذه التكلفة بتغير عدد الوحدات المنتجة أو المباعة؟ هل تدفع هذه التكلفة حتى لو لم تنتج أو تبيع أي شيء؟ هل تتوقف هذه التكلفة على استخدام الموارد أو الخدمات؟
  3. قم بحساب مجموع التكاليف الثابتة والمتغيرة لمتجرك الإلكتروني، يمكنك استخدام المعادلات التالية للقيام بذلك: 

مجموع التكاليف الثابتة = مجموع التكاليف الثابتة لكل فترة زمنية محددة (شهر أو ربع سنة أو سنة)، مجموع التكاليف المتغيرة = مجموع التكاليف المتغيرة لكل وحدة × عدد الوحدات المنتجة أو المباعة في فترة زمنية محددة

كيف تحدد مصادر الإيرادات والأسعار والهامش الربحي لمتجرك الإلكتروني؟

لإجراء دراسة جدوى متجر إلكتروني، يجب أن تعرف ما هي مصادر الإيرادات التي ستحققها من بيع منتجاتك أو خدماتك على متجرك الإلكتروني، وكيف ستحدد الأسعار التي ستبيع بها، وما هو الهامش الربحي الذي ستستهدفه، هذه العوامل تؤثر على جدوى مشروعك وعائداته ومخاطره.

لتحديد مصادر الإيرادات والأسعار والهامش الربحي لمتجرك الإلكتروني، يمكنك اتباع هذه الخطوات:

  1. حدد مصادر الإيرادات:

 مصادر الإيرادات هي الاستراتيجيات التي تستخدمها لكسب المال من كل شريحة من شرائح العملاء التي تستهدفها، هناك العديد من الطرق المختلفة لمصادر الإيرادات، مثل البيع المباشر، أو الإعلانات، أو البيع بالعمولة، أو رسوم الإضافات، أو رسوم الاشتراكات، أو رسوم الاستخدام، أو الكراء والتأجير، أو مشاركة الربح، أو غيرها، يجب أن تختار مصدر أو مصادر الإيرادات الأنسب لمنتجك أو خدمتك، والأكثر جاذبية لعملائك، والأكثر توافقاً مع نموذج عملك.

  1. حدد الأسعار: 

الأسعار هي المبالغ المالية التي تطلبها من عملائك مقابل منتجاتك أو خدماتك. يجب أن تحدد الأسعار بناءً على عدة عوامل، مثل تكلفة المنتج أو الخدمة، والقيمة المضافة التي تقدمها، والسعر السائد في السوق، والطلب والعرض، والمنافسة، والهامش الربحي المرغوب، يمكنك استخدام أساليب مختلفة لتحديد الأسعار، مثل التسعير بناءً على التكلفة، أو التسعير بناءً على القيمة، أو التسعير بناءً على السوق، أو التسعير الاستراتيجي، أو التسعير الديناميكي، أو غيرها.

  1. حدد الهامش الربحي:

 الهامش الربحي هو النسبة المئوية التي تمثل الفرق بين الإيرادات والتكاليف مقسومة على الإيرادات، يعكس الهامش الربحي مدى كفاءة وفعالية متجرك الإلكتروني في تحويل الإيرادات إلى أرباح، يمكنك حساب الهامش الربحي بطرح التكاليف الثابتة والمتغيرة من الإيرادات في فترة زمنية محددة، ثم قسمة الناتج على الإيرادات، يمكنك أيضا حساب مؤشرات الربحية المختلفة مثل الهامش الإجمالي، والهامش التشغيلي، والهامش الصافي، ونقطة التعادل، ومعدل العائد على الاستثمار، وغيرها.

 هذه المؤشرات تساعدك في قياس أداء متجرك الإلكتروني ومقارنته مع المنافسين والمعايير الصناعية، لعمل دراسة جدوى متجر إلكتروني فعال.

كيف تحسب نقطة التعادل ومعدل العائد على الاستثمار لمتجرك الإلكتروني؟

لإجراء دراسة جدوى متجر إلكتروني، يجب أن تعرف كيف تحسب نقطة التعادل ومعدل العائد على الاستثمار لمتجرك الإلكتروني، هذين المؤشرين يساعدانك على تقييم مدى جدوى مشروعك من الناحية المالية، وما هي العوائد والمخاطر المتوقعة منه.

  • نقطة التعادل:

 هي النقطة التي يساوي فيها إجمالي إيرادات متجرك الإلكتروني إجمالي تكاليفه، مما يعني أنك لا تحقق ربحاً أو خسارة، لحساب نقطة التعادل تحتاج إلى معرفة التكاليف الثابتة والمتغيرة لمتجرك الإلكتروني، وسعر البيع لكل وحدة من منتجك أو خدمتك، يمكنك استخدام الصيغة التالية لحساب نقطة التعادل:

دراسة جدوى متجر إلكتروني ـ نقطة التعادل

  • معدل العائد على الاستثمار: 

هو النسبة المئوية التي تمثل الفرق بين الإيرادات والتكاليف مقسومة على التكاليف، يعكس معدل العائد على الاستثمار مدى كفاءة وفعالية متجرك الإلكتروني في تحويل التكاليف إلى أرباح، لحساب معدل العائد على الاستثمار، تحتاج إلى معرفة الإيرادات والتكاليف الإجمالية لمتجرك الإلكتروني في فترة زمنية محددة، يمكنك استخدام الصيغة التالية لحساب معدل العائد على الاستثمار:

دراسة جدوى متجر إلكتروني ـ معدل العائد على الاستثمار

الخطوة الثالثة: تقييم المخاطر والتحديات والفرص لمتجرك الإلكتروني

عند عمل دراسة جدوى متجر إلكتروني يجب أن تحسب التكاليف والإيرادات والربحية لمتجرك الإلكتروني، يجب أن تقوم بتقييم المخاطر والتحديات والفرص التي قد تواجه مشروعك في المستقبل، هذه الخطوة تساعدك في تحديد نقاط الضعف والقوة في نموذج عملك، ووضع خطط الطوارئ والتحسين للتعامل مع المتغيرات الخارجية، واستغلال الفرص المتاحة لزيادة تنافسيتك ونجاحك.

دراسة جدوى متجر إلكتروني

لتقييم المخاطر والتحديات والفرص لمتجرك الإلكتروني، يمكنك اتباع هذه الخطوات في دراسة جدوى مجر إلكتروني:

  • حدد المخاطر والتحديات المحتملة التي قد تؤثر على نجاح متجرك:

 حدد خطط الطوارئ للتخفيف من تلك المخاطر، مثل استراتيجيات التسويق البديلة أو موردين آخرين أو تدابير الأمن السيبراني لحماية بيانات عملائك، يمكنك الاستعانة ببعض المصادر المتاحة على الإنترنت لمعرفة أنواع المخاطر والتحديات التي تواجه المتاجر الإلكترونية وكيفية التغلب عليها.

  • حدد الفرص المتاحة لتطوير وتحسين متجرك:

 حدد خطط التحسين للاستفادة من تلك الفرص، مثل إضافة منتجات أو خدمات جديدة أو توسيع السوق المستهدف أو تطبيق التقنيات الحديثة أو التعاون مع شركاء آخرين. يمكنك الاستعانة ببعض المصادر المتاحة على الإنترنت لمعرفة أنواع الفرص التي تواجه المتاجر الإلكترونية وكيفية استغلالها.

  • قم بعمل تحليل SWOT لمتجرك الإلكتروني:

 تحليل SWOT هو أداة تساعدك في تحديد النقاط القوية والضعيفة والفرص والتهديدات التي تتعلق بمشروعك، يمكنك استخدام هذا التحليل لتحديد موقفك الحالي في السوق، وتحديد أهدافك المستقبلية، ووضع خطة عمل لتحقيقها، يمكنك الاستعانة ببعض المصادر المتاحة على الإنترنت لمعرفة كيفية عمل تحليل SWOT لمتجرك الإلكتروني .

ما هي المخاطر الداخلية والخارجية التي قد تواجه متجرك الإلكتروني؟

لإجراء دراسة جدوى متجر إلكتروني، يجب أن تعرف ما هي المخاطر الداخلية والخارجية التي قد تواجه متجرك الإلكتروني في سوق التجارة الإلكترونية المنافس. 

1. المخاطر الداخلية:

 هي المخاطر التي تنشأ من داخل المتجر نفسه، وتتعلق بالعمليات والموارد والاستراتيجيات التي يتبعها.

2. المخاطر الخارجية:

 هي المخاطر التي تنشأ من خارج المتجر، وتتعلق بالبيئة والسوق والمنافسة والتشريعات وغيرها من العوامل التي لا يمكن التحكم فيها.

من أمثلة المخاطر الداخلية التي قد تواجه متجرك الإلكتروني:

  • عدم وجود خطة عمل واضحة ومحددة تحدد أهداف ورؤية وبعثة وقيم متجرك الإلكتروني1.
  • عدم وجود فريق عمل مؤهل ومتمكن من إدارة وتطوير وترويج متجرك الإلكتروني2.
  • عدم وجود نظام محاسبي ومالي يسجل ويتابع ويحلل الإيرادات والتكاليف والربحية والمخاطر3.
  • عدم وجود نظام أمني وقانوني يحمي متجرك الإلكتروني وبيانات ومعلومات عملائك من الاختراق والسرقة والاحتيال.
  • عدم وجود نظام جودة وضمان يضمن تقديم منتجات وخدمات عالية الجودة وتلبية رضا وتوقعات عملائك.

من أمثلة المخاطر الخارجية التي قد تواجه متجرك الإلكتروني:

  • تغيرات السوق والطلب والعرض والأسعار والموضات والاتجاهات التي تؤثر على شعبية ومبيعات منتجاتك وخدماتك.
  • زيادة المنافسة وظهور متاجر إلكترونية جديدة أو موجودة تقدم منتجات أو خدمات مماثلة أو أفضل أو أرخص من متجرك الإلكتروني.
  • تغيرات التشريعات والقوانين والضرائب والرسوم والتنظيمات التي تحكم سوق التجارة الإلكترونية وتؤثر على تكاليف وشروط وإجراءات متجرك الإلكتروني.
  • حدوث أزمات أو كوارث أو حروب أو جائحات أو ظروف طارئة تؤثر على البنية التحتية والاتصالات والنقل والتوريد والتوزيع والشحن والتسليم.
  • حدوث مشاكل أو شكاوى أو نزاعات أو دعاوى قانونية مع العملاء أو الموردين أو الشركاء أو الجهات الحكومية أو الخاصة.

ما هي التحديات التقنية والقانونية والتسويقية والتشغيلية التي قد تواجه متجرك الإلكتروني؟

إن إنشاء دراسة جدوى متجر إلكتروني ناجح يتطلب التغلب على العديد من التحديات التي قد تواجهه في مختلف مراحل عملك، سنستعرض أهم هذه التحديات وكيفية التعامل معها بفعالية.

  • التحديات التقنية:

 تشمل هذه التحديات كل ما يتعلق ببناء وتطوير وصيانة موقعك الإلكتروني ونظامك الأمني والدفع والتوصيل، لتجنب هذه التحديات، يجب أن تختار منصة موثوقة وسهلة الاستخدام لإنشاء متجرك الإلكتروني، وتوظيف فريق متخصص في التصميم والبرمجة والاختبار والتحديث، كما يجب أن تضمن أن موقعك يتوافق مع معايير الجودة والأمان والسرعة والتجاوب والتفاعلية والتوافقية مع مختلف الأجهزة والمتصفحات، ولا تنس أن تقدم خيارات متعددة وآمنة للدفع والتوصيل لعملائك.

  • التحديات القانونية:

 تشمل هذه التحديات كل ما يتعلق بالالتزام بالقوانين واللوائح والضرائب والرسوم المتعلقة بالتجارة الإلكترونية في البلدان التي تعمل فيها. لتجنب هذه التحديات، يجب أن تحصل على التراخيص والتصاريح اللازمة لممارسة نشاطك التجاري، وتتبع التغييرات القانونية والضريبية المحلية والدولية، وتحترم حقوق الملكية الفكرية والخصوصية والاستهلاك للغير، كما يجب أن توضح سياسات وشروط وأحكام متجرك الإلكتروني بشكل واضح ومفهوم لعملائك.

  • التحديات التسويقية: 

تشمل هذه التحديات كل ما يتعلق بجذب وإقناع وإحتفاظ بالعملاء في سوق مزدحم ومنافس، لتجنب هذه التحديات، يجب أن تحدد جمهورك المستهدف وتفهم احتياجاته وتوقعاته وسلوكياته، وتقدم لهم منتجات وخدمات تلبي رغباتهم وتحل مشاكلهم، وتميز متجرك الإلكتروني بفكرة مبتكرة وهوية مميزة وقيمة مضافة، كما يجب أن تستخدم استراتيجيات التسويق الرقمي المناسبة لزيادة ولاء ورضا عملائك، مثل محركات البحث ووسائل التواصل الاجتماعي والبريد الإلكتروني والمحتوى والتسويق بالمحتوى والتسويق بالتأثير.

  • التحديات التشغيلية: 

تشمل هذه التحديات كل ما يتعلق بإدارة وتنظيم وتحسين عمليات متجرك الإلكتروني وموارده البشرية والمادية والمالية، لتجنب هذه التحديات يجب أن تضع خطة عمل واضحة ومحددة وقابلة للقياس لمتجرك الإلكتروني، وتحدد أهدافك ومؤشراتك الرئيسية وميزانيتك ومصادر دخلك ونفقاتك، وتستخدم أدوات وبرامج تساعدك على مراقبة وتحليل وتقييم أداء متجرك الإلكتروني وتحديد نقاط القوة والضعف والفرص والتهديدات، كما يجب أن توظف وتدرب وتحفز فريق عمل مؤهل وملتزم ومتعاون لتنفيذ مهام متجرك الإلكتروني بكفاءة وجودة.

هذه هي أهم التحديات التي قد تواجه متجرك الإلكتروني، والتي يمكنك التغلب عليها بالتخطيط والتحليل والتطوير والابتكار.

ما هي الفرص الجديدة والمبتكرة التي قد تستفيد منها لمتجرك الإلكتروني؟

إذا كنت تفكر في إنشاء دراسة جدوى متجر إلكتروني أو تطوير متجرك الحالي، فقد تتساءل عن الفرص الجديدة والمبتكرة التي تتيحها التجارة الإلكترونية في عالم متغير باستمرار.

 سنستعرض بعض الأفكار والاتجاهات التي قد تلهمك وتساعدك في تحقيق نجاح أكبر لمتجرك الإلكتروني.

  • التخصيص والشخصية: 

أحد العوامل التي تجذب العملاء إلى المتاجر الإلكترونية هو القدرة على تخصيص المنتجات والخدمات وفقا لاحتياجاتهم وتفضيلاتهم، يمكنك استخدام التكنولوجيا والبيانات لتقديم تجربة مخصصة لكل عميل، مثل اقتراح منتجات متعلقة، أو توفير خيارات مختلفة للتصميم واللون والحجم والمواد، أو إنشاء منتجات فريدة من نوعها بناء على طلبات العملاء، هذا يزيد من رضا العملاء والولاء والتميز عن المنافسين.

  • الواقع المعزز والواقع الافتراضي:

 تقنيات الواقع المعزز والواقع الافتراضي تفتح آفاقا جديدة للتفاعل مع العملاء وتقديم تجربة تسوق ممتعة وواقعية، يمكنك استخدام هذه التقنيات لإظهار المنتجات بشكل أكثر تفصيلا ومن زوايا مختلفة، أو لتمكين العملاء من تجربة المنتجات قبل الشراء، مثل ارتداء ملابس أو نظارات أو مجوهرات، أو لإنشاء بيئات افتراضية تحاكي المتاجر الحقيقية أو المواقع السياحية أو الثقافية، هذا يزيد من الثقة والانغماس والمشاركة لدى العملاء.

  • الذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي: 

الذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي هما من أهم التقنيات التي تغير وجه التجارة الإلكترونية، يمكنك استخدام هذه التقنيات لتحسين عمليات متجرك الإلكتروني وزيادة كفاءتها وفعاليتها، مثل تحليل البيانات والاتجاهات والسلوكيات والآراء، أو تحسين محركات البحث والتصنيف والتوصية، أو تحسين خدمة العملاء والتواصل والتسويق، أو تحسين الأمن والخصوصية والامتثال، هذا يزيد من الأداء والنمو والربحية لمتجرك الإلكتروني.

تعرف على: الذكاء الاصطناعي في التجارة الإلكترونية: 4 فوائد لتحسين الأداء

هذه بعض الأمثلة على الفرص الجديدة والمبتكرة التي قد تستفيد منها لعمل دراسة جدوى متجر إلكتروني، ولكن هذه ليست الحدود، فالتجارة الإلكترونية مجال متطور ومتنوع ومليء بالإمكانيات. لذلك، يجب عليك أن تبقى على اطلاع دائم على التغييرات والابتكارات في هذا المجال، وأن تجري دراسة جدوى متجر إلكتروني شاملة وموضوعية قبل البدء في مشروعك أو تطويره.

الخطوة الرابعة: اختيار الاستراتيجية والخطة التنفيذية لمتجرك الإلكتروني

بعد أن قمت بتحديد هوية متجرك وتحليل السوق والمنافسين والمنتجات أو الخدمات التي تقدمها، حان الوقت لوضع استراتيجية وخطة تنفيذية لمتجرك الإلكتروني. هذه الخطوة تتضمن تحديد الأهداف العامة والمحددة لمتجرك، والمؤشرات الرئيسية لقياس الأداء، والموارد والأدوات اللازمة لتحقيقها، والجدول الزمني والمسؤوليات لتنفيذ الخطة.

دراسة جدوى متجر إلكتروني

في هذا الجزء من دراسة جدوى متجر إلكتروني، ستتعلم كيف تختار الاستراتيجية والخطة التنفيذية المناسبة لمتجرك الإلكتروني، وكيف تضمن تنفيذها بفعالية وكفاءة.

ما هي الاسترتيجية؟

الاستراتيجية هي مجموعة من الخيارات والقرارات التي تحدد اتجاه ورؤية متجرك الإلكتروني، وتحدد ما تريد تحقيقه وكيف تريد تحقيقه، الاستراتيجية تعكس هوية متجرك ورسالته وقيمه، وتراعي تحليلك للسوق والمنافسين والعملاء، الاستراتيجية تساعدك على تحديد نقاط قوتك وفرصك ونقاط ضعفك وتهديداتك، وتساعدك على تحديد موقفك التنافسي وميزتك التنافسية في السوق.

ما هي الخطة التنفيذية؟

الخطة التنفيذية هي خارطة الطريق التي توضح كيف ستنفذ استراتيجيتك بشكل عملي وملموس، الخطة التنفيذية تتضمن تحديد الأنشطة والمهام والمسؤوليات والموارد والميزانية والجدول الزمني لتحقيق الأهداف الاستراتيجية، الخطة التنفيذية تساعدك على تنظيم وتنسيق ومراقبة وتقييم عملية التنفيذ، وتساعدك على التعامل مع التحديات والمخاطر والتغييرات التي قد تواجهها.

لكي تختار الاستراتيجية والخطة التنفيذية المناسبة لمتجرك الإلكتروني، عليك اتباع الخطوات التالية:

  • تحديد الأهداف العامة والمحددة لمتجرك الإلكتروني:

 مثل زيادة المبيعات أو الزوار أو العملاء الجدد أو الولاء أو الرضا أو الوعي أو السمعة. يجب أن تكون الأهداف قابلة للقياس والتحقق والتحدي والواقعية والمحددة زمنيا (SMART).

  • تحديد المؤشرات الرئيسية (KPIs):

 التي تقيس مدى تحقيق الأهداف، مثل عدد الزيارات أو معدل التحويل أو قيمة الطلب الوسطى أو معدل الارتداد أو معدل الاحتفاظ أو معدل الرضا أو معدل النمو. يجب أن تكون المؤشرات الرئيسية محددة ومرتبطة بالأهداف وقابلة للمقارنة والتحليل.

  • تحديد الاستراتيجيات والتكتيكات:

 التي تساعدك على تحقيق الأهداف والمؤشرات الرئيسية، مثل استراتيجية التسويق عن طريق المحتوى أو البريد الإلكتروني أو التواصل الاجتماعي أو محركات البحث أو التسويق عبر المؤثرين أو العروض والخصومات أو الدردشة أو خدمة العملاء. يجب أن تكون الاستراتيجيات والتكتيكات متناسقة مع هوية متجرك وميزتك التنافسية وتوقعات عملائك.

  • تحديد الأدوات والموارد اللازمة لتنفيذ الاستراتيجيات والتكتيكات:

 مثل المنصة الإلكترونية أو البرامج أو الأجهزة أو البشر أو الشركاء أو الموردين أو الخدمات الخارجية. يجب أن تكون الأدوات والموارد متاحة وموثوقة وفعالة ومتوافقة مع متطلبات متجرك.

اقرأ المزيد عن: أنواع التسويق الإلكتروني | 10 أنواع، متى وكيف تستفيد منها؟

  • تحديد الميزانية والتكلفة المتوقعة لتنفيذ الاستراتيجيات والتكتيكات:

 مع مراعاة الإيرادات والمصروفات والهوامش والعائد على الاستثمار. يجب أن تكون الميزانية والتكلفة محسوبة بدقة ومعقولة ومتوازنة ومرنة.

  • تحديد الجدول الزمني والمسؤوليات لتنفيذ الاستراتيجيات والتكتيكات:

 مع تحديد المهام والأولويات والمواعيد النهائية والمسؤولين والمشاركين والمراجعين، يجب أن يكون الجدول الزمني والمسؤوليات واضحة ومحددة ومنظمة ومتابعة.

باتباع هذه الخطوات، ستتمكن من تنفيذ الاستراتيجية والخطة التنفيذية لمتجرك الإلكتروني بفعالية وكفاءة إذا اتبعت النصائح التالية:

  • اختر الاستراتيجية والخطة التنفيذية:

التي تناسب حجم ونوع وطبيعة متجرك الإلكتروني، ولا تحاول تقليد أو نسخ ما يفعله المنافسون أو الأمثلة الناجحة دون تحليلها وتكييفها مع واقعك.

  • اختبر وقس وحلل وحسن الاستراتيجية والخطة التنفيذية باستمرار:

ولا تتمسك بما وضعته في البداية دون مراعاة التغييرات والتطورات والنتائج والتجارب والتعليمات الجديدة.

  • اشرك وتواصل وتعاون مع فريقك وشركائك ومورديك وعملائك والجهات المعنية في عملية التنفيذ:

واستفد من خبراتهم وآرائهم واقتراحاتهم وملاحظاتهم وشكاويهم واحتياجاتهم.

  • استخدم الأدوات والموارد المتاحة والمناسبة لتنفيذ الاستراتيجية والخطة التنفيذية:

ولا تتجاوز قدراتك أو ميزانيتك أو جدولك الزمني أو مسؤولياتك أو متطلباتك أو معاييرك.

  • ابق على اطلاع ومواكبة للاتجاهات والممارسات والتقنيات والقوانين والمعايير الجديدة في مجال التجارة الإلكترونية، واستمر في التعلم والتحديث والتجديد والابتكار.

كيف تحدد الرؤية والرسالة والأهداف والقيم لمتجرك الإلكتروني؟

إذا كنت تريد إنشاء دراسة جدوى متجر إلكتروني ناجح ومتميز، فعليك أن تحدد الرؤية والرسالة والأهداف والقيم لمتجرك بشكل واضح ومحفز، هذه العناصر تعكس هوية متجرك وتوجهه وتحدد الإطار العام لعمله وتوجهاته، كما تساعدك على جذب وإرضاء العملاء والموظفين والشركاء والمستثمرين وغيرهم من الأطراف المعنية بمتجرك.

 لكن كيف تحدد هذه العناصر بشكل فعال؟ هناك بعض الخطوات التي يمكنك اتباعها لتحديد الرؤية والرسالة والأهداف والقيم لمتجرك الإلكتروني:

  • تحديد الرؤية:

 الرؤية هي صورة لمستقبل متجرك الإلكتروني، وهي إجابة عن السؤال ماذا تريد أن تكون متجرك وما هي النتائج التي تسعى لتحقيقها. 

لتحديد الرؤية، عليك أن تفكر في الآتي:

  • ما هي الفرصة أو المشكلة التي تريد متجرك الإلكتروني أن يستغلها أو يحلها؟
  • ما هي القيمة أو الفائدة التي تقدمها متجرك الإلكتروني للعملاء والمجتمع؟
  • ما هي الأهداف العامة والمحددة التي تريد متجرك الإلكتروني أن يحققها في المدى القصير والمتوسط والطويل؟

بعد أن تجيب على هذه الأسئلة، عليك أن تصيغ الرؤية بشكل واضح ومختصر وملهم وواقعي وقابل للقياس والتحقق والتحدي والواقعية والمحددة زمنيا (SMART)، عليك أن تجعل الرؤية تعبر عن هوية متجرك ورسالته وقيمه، وتراعي تحليلك للسوق والمنافسين والعملاء، عليك أن تجعل الرؤية تساعدك على تحديد نقاط قوتك وفرصك ونقاط ضعفك وتهديداتك، وتساعدك على تحديد موقفك التنافسي وميزتك التنافسية في السوق.

  • تحديد الرسالة: 

الرسالة هي الدافع والهدف وراء وجود متجرك الإلكتروني، وتشير إلى الغرض من وجود متجرك وماذا تفعل ومن تخدم.

 لتحديد الرسالة، عليك أن تفكر في الآتي:

  • ما هي المهمة أو الغاية التي تقوم بها متجرك الإلكتروني؟
  • ما هي الفلسفة أو النهج أو الأسلوب الذي تتبعه متجرك الإلكتروني في تنفيذ مهمته؟
  • ما هو الجمهور أو العملاء أو الفئات التي تستهدفها متجرك الإلكتروني؟
  • ما هي القيم أو المبادئ أو المعايير التي تحترمها وتلتزم بها متجرك الإلكتروني؟

بعد أن تجيب على هذه الأسئلة، عليك أن تصيغ الرسالة بشكل متناسق وواضح وقوي، عليك أن تعبر عن الرسالة في كلمات لا تنسى وسهلة الفهم، عليك أن تجعل الرسالة جامعة وشاملة وقابلة للتنفيذ. عليك أن تجعل الرسالة تعمل كدليل للعمل لجميع من في متجرك الإلكتروني.

  • تحديد القيم:

 القيم هي المبادئ الأساسية التي تعمل متجرك الإلكتروني بموجبها وتعرفه وتميزه عن المتاجر الأخرى.

 لتحديد القيم، عليك أن تفكر في الآتي:

  • ما هي القيم التي تهمك وتحترمها وتؤمن بها كصاحب متجر إلكتروني وتحترمها وتلتزم بها في كل تصرفاتك وقراراتك؟ 
  •  ما هي القيم التي تميز متجرك الإلكتروني عن المنافسين وتجعله محبوبا وموثوقا ومرغوبا من قبل العملاء والموظفين والشركاء والمستثمرين؟
  •  ما هي القيم التي تساعدك على تحقيق رؤيتك ورسالتك وأهدافك بشكل أخلاقي ومسؤول ومستدام؟

بعد أن تجيب على هذه الأسئلة، عليك أن تصيغ القيم بشكل محدد وموجز ومعبر، عليك أن تختار القيم التي تناسب هوية متجرك وتوجهه وتحليلك للسوق والمنافسين والعملاء، عليك أن تجعل القيم تعمل كمعايير للتقييم والتحسين لجميع من في متجرك الإلكتروني.

  • تحديد الأهداف:

 الأهداف هي النتائج المحددة والقابلة للقياس التي تريد متجرك الإلكتروني أن يحققها في فترات زمنية معينة. لتحديد الأهداف، عليك أن تفكر في الآتي:

  • ما هي الأهداف الاستراتيجية أو الطويلة الأجل التي تريد متجرك الإلكتروني أن يحققها في غضون سنوات أو عقود؟
  • ما هي الأهداف التكتيكية أو المتوسطة الأجل التي تريد متجرك الإلكتروني أن يحققها في غضون أشهر أو سنوات؟
  • ما هي الأهداف العملية أو القصيرة الأجل التي تريد متجرك الإلكتروني أن يحققها في غضون أيام أو أسابيع؟

بعد أن تجيب على هذه الأسئلة:

 عليك أن تصيغ الأهداف بشكل واضح ومختصر وملهم وواقعي وقابل للقياس والتحقق والتحدي والواقعية والمحددة زمنيا (SMART). عليك أن تجعل الأهداف تتوافق مع رؤيتك ورسالتك وقيمك، وتراعي تحليلك للسوق والمنافسين والعملاء. عليك أن تجعل الأهداف تساعدك على تحديد الاستراتيجيات والتكتيكات والمؤشرات الرئيسية لتحقيقها.

هذه هي الخطوات التي يمكنك اتباعها لتحديد الرؤية والرسالة والأهداف والقيم لمتجرك الإلكتروني. بتحديد هذه العناصر، ستكون قادرا على إنشاء دراسة جدوى متجر إلكتروني متميز وناجح ومستدام.

كيف تحدد النموذج التجاري والقيمة المضافة والعروض الترويجية لمتجرك الإلكتروني؟

إذا كنت تريد إنشاء دراسة جدوى متجر إلكتروني ناجح، فعليك أن تحدد ثلاثة عناصر أساسية: النموذج التجاري، والقيمة المضافة، والعروض الترويجية. هذه العناصر تحدد كيف تبيع منتجاتك أو خدماتك، وكيف تميز نفسك عن المنافسين، وكيف تجذب العملاء لشراء منك 

سنشرح لك كيف تقوم بذلك بخطوات بسيطة.

  • النموذج التجاري:هو طريقة تحقيق الدخل من متجرك الإلكتروني. 

هناك عدة أنماط تجارية مختلفة يمكنك اختيارها، مثل بيع المنتجات الخاصة بك، أو بيع المنتجات الخاصة بالغير، أو بيع الخدمات الخاصة بك. عليك أن تحدد تكلفة وسعر وهامش الربح لكل منتج أو خدمة تقدمها، وكذلك طريقة الشحن والتوصيل والدفع والتسليم.

  • القيمة المضافة: هي المزايا التي تقدمها للعملاء والتي تجعلهم يفضلون شراء منك. 

عليك أن تحدد ما هي الجودة والتنوع والسهولة والسرعة والخدمة التي تميز متجرك الإلكتروني عن غيره. عليك أن تبرز هذه القيمة المضافة في تصميم ومحتوى وتسويق متجرك الإلكتروني.

  • العروض الترويجية: هي الحوافز التي تقدمها للعملاء لزيادة مبيعاتك وولائك. 

عند إنشاء دراسة جدوى متجر إلكتروني عليك أن تحدد ما هي الخصومات والهدايا والمسابقات والجوائز التي تقدمها للعملاء بشكل دائم أو موسمي أو مناسبي، عليك أن تنشر هذه العروض الترويجية على متجرك الإلكتروني وعلى وسائل التواصل الاجتماعي وعبر البريد الإلكتروني والرسائل النصية.

باتباع هذه الخطوات، ستتمكن من إنشاء دراسة جدوى متجر إلكتروني متميز ومربح. لكن قبل ذلك، عليك أن تقوم بدراسة جدوى متجر إلكتروني لتحليل السوق والمنافسة والفرص والتحديات التي تواجه مشروعك. دراسة جدوى متجر إلكتروني تساعدك على اتخاذ القرارات الصحيحة وتخطيط الاستراتيجيات الناجحة لمتجرك الإلكتروني.

كيف تحدد الأنشطة والموارد والشركاء والقنوات والعلاقات لمتجرك الإلكتروني؟

لإنشاء دراسة جدوى متجر إلكتروني ناجح، عليك أن تحدد العناصر التالية:

  1. الأنشطة: 

هي ما تقوم به لإدارة متجرك الإلكتروني، مثل إنشاء المحتوى، ومعالجة الطلبات، وتقديم الخدمة للعملاء، وغيرها.

  • الموارد: 

هي ما تحتاجه لتنفيذ الأنشطة وتقديم القيمة المضافة، مثل الفريق العمل، والمنتجات، والمال، والأفكار، وغيرها.

  • الشركاء:

 هم ما تتعاون معه لتحقيق أهداف مشتركة وتقديم قيمة مضافة للعملاء، مثل الشركات الأخرى، والموردين، والمنظمات، والمجتمعات، وغيرها.

  • القنوات: 

هي ما تستخدمه للتواصل والتفاعل والتوزيع والتسليم مع العملاء، مثل موقعك وتطبيقك الإلكتروني، ووسائل التواصل الاجتماعي، والإعلانات، والاتصال، وغيرها.

  • العلاقات: 

هي ما تبنيه مع العملاء لزيادة رضاهم وولائهم، مثل الثقة، والاحترام، والتقدير، والتهنئة، وغيرها.

باتباع هذه الخطوات، ستتمكن من إنشاء دراسة جدوى متجر إلكتروني متميز ومربح. لكن قبل ذلك، عليك أن تقوم بعمل دراسة جدوى متجر إلكتروني لتحليل السوق والمنافسة والفرص والتحديات التي تواجه مشروعك.

الخطوة الخامسة: إطلاق ومراقبة وتطوير متجرك الإلكتروني

بعد أن قمت بإعداد دراسة جدوى متجر إلكتروني واختيار منصة التجارة الإلكترونية وتصميم موقعك وإضافة منتجاتك وطرق الدفع والشحن، حان الوقت لإطلاق متجرك الإلكتروني وبدء التسويق له.

 لكن هذا لا يعني أن عملك قد انتهى، بل عليك مراقبة أداء متجرك وتحليل بيانات الزوار والعملاء وتطوير استراتيجيات لزيادة المبيعات والولاء. 

دراسة جدوى متجر إلكتروني

في هذه الخطوة، سنشرح لك كيف تقوم بذلك بشكل فعال.

  • إطلاق متجرك الإلكتروني: 

قبل أن تعلن عن متجرك الإلكتروني للعالم، عليك التأكد من أنه جاهز للاستخدام وخالي من الأخطاء والمشاكل. لذلك، يجب عليك اختبار متجرك بنفسك وطلب رأي بعض الأشخاص الموثوقين والمهتمين بمجالك. كما يجب عليك مراجعة جميع العناصر الأساسية لمتجرك، مثل العناوين والوصف والكلمات المفتاحية والصور والأسعار والمخزون وسياسات الإرجاع والخصوصية والشروط والأحكام. بعد ذلك، يمكنك نشر متجرك وجعله متاحا للزوار والعملاء.

  • مراقبة متجرك الإلكتروني: 

لتحسين أداء متجرك الإلكتروني، عليك مراقبة مؤشرات الأداء الرئيسية (KPIs)، وهي القياسات التي تعكس مدى نجاح متجرك في تحقيق أهدافه. بعض هذه المؤشرات هي: عدد الزيارات ومعدل التحويل وقيمة الطلب المتوسط ومعدل الارتداد ومعدل الخروج ومعدل الاحتفاظ بالعملاء ومعدل العودة ومعدل الإلغاء ومعدل الشكاوى والتقييمات والمراجعات. يمكنك استخدام أدوات مثل Google Analytics وFacebook Pixel وHotjar وغيرها لتتبع وتحليل هذه البيانات وفهم سلوك وتفضيلات ورضا زوارك وعملائك.

  • تطوير متجرك الإلكتروني:

 بناء على البيانات والملاحظات التي تحصل عليها من مراقبة متجرك الإلكتروني، يمكنك تطوير متجرك وتحسينه بشكل مستمر. هناك العديد من الطرق التي يمكنك من خلالها زيادة جاذبية ووظيفية وقيمة متجرك، مثل: إضافة محتوى جديد ومفيد ومحدث ومتنوع، وتحسين تجربة المستخدم وسهولة الاستخدام وسرعة التحميل والتوافق مع الأجهزة المختلفة، وتطبيق تقنيات السيو (SEO) والتسويق الرقمي والترويجي لزيادة الوصول والزيارات والمبيعات، وتقديم خدمة عملاء ممتازة ودعم فني وما بعد البيع، وتشجيع العملاء على ترك تقييمات ومراجعات ومشاركة متجرك مع الآخرين، وتقديم عروض وخصومات وبرامج ولاء ومكافآت وهدايا لزيادة الولاء والعودة، وتعتبر من أهم خطوات دراسة جدوى متجر إلكتروني ناجح.

كيف تختار المنصة والتصميم والوظائف والأمن لمتجرك الإلكتروني؟

إحدى أهم الخطوات في إعداد دراسة جدوى متجر إلكتروني هي اختيار المنصة والتصميم والوظائف والأمن لمتجرك الإلكتروني، هذه العناصر تحدد مدى سهولة وجودة ونجاح متجرك على الإنترنت. لذلك، يجب عليك الانتباه إلى النقاط التالية عند اختيارها:

  • المنصة:

 المنصة هي البرنامج أو الخدمة التي تمكنك من إنشاء وإدارة متجرك الإلكتروني. هناك العديد من المنصات المتاحة في السوق، مثل Shopify وWooCommerce وMagento وغيرها. عند اختيار المنصة، يجب عليك مراعاة عوامل مثل: التكلفة والميزانية والمرونة والقابلية للتخصيص والتوافق والدعم والتحديثات والميزات والإضافات والتكاملات والأداء والموثوقية والشهرة والسمعة والمراجعات والتقييمات. يجب عليك مقارنة المنصات المختلفة واختيار الأنسب لاحتياجاتك وأهدافك وخطتك.

  • التصميم:

 التصميم هو المظهر والشكل والألوان والخطوط والصور والرموز والعناصر البصرية الأخرى التي تميز متجرك الإلكتروني وتجذب الزوار والعملاء. عند اختيار التصميم، يجب عليك مراعاة عوامل مثل: الهوية البصرية والعلامة التجارية والجمهور المستهدف والمنافسين والاتجاهات والمعايير والممارسات الجيدة والتجربة المستخدم والاستجابة والتوافق. يجب عليك اختيار تصميم يعبر عن شخصية وقيمة متجرك ويناسب مجالك ويميزك عن الآخرين ويسهل على الزوار والعملاء التصفح والشراء.

  • الوظائف:

 الوظائف هي المهام والعمليات والخدمات التي يقدمها متجرك الإلكتروني للزوار والعملاء. عند اختيار الوظائف، يجب عليك مراعاة عوامل مثل: الاحتياجات والتوقعات والرغبات والمشاكل والحلول والمزايا والفوائد والقيمة المضافة والتميز والابتكار والتحسين المستمر. يجب عليك اختيار الوظائف التي تلبي وتفوق متطلبات ورضا زوارك وعملائك وتزيد من فرص التحويل والولاء والتوصية.

  • الأمن:

 الأمن هو مجموعة من الإجراءات والتقنيات والمعايير التي تحمي متجرك الإلكتروني وبياناتك وبيانات زوارك وعملائك من الاختراق والسرقة والتزوير والتلف والفقدان. عند اختيار الأمن، يجب عليك مراعاة عوامل مثل: القوانين واللوائح والمسؤوليات والمخاطر والتهديدات والحماية والوقاية والاستعادة والثقة والمصداقية. يجب عليك اختيار مستوى عالي من الأمن يضمن سلامة وخصوصية وسرية وتكامل وتوافر متجرك وبياناتك وبيانات زوارك وعملائك

كيف تختار الاستضافة والنطاق والبريد الإلكتروني والدفع لمتجرك الإلكتروني؟

إلى جانب المنصة والتصميم والوظائف والأمن، هناك عناصر أخرى مهمة في إعداد دراسة جدوى متجر إلكتروني، وهي الاستضافة والنطاق والبريد الإلكتروني والدفع. هذه العناصر تحدد مدى سرعة وموثوقية واحترافية وأمان متجرك الإلكتروني. 

لذلك، يجب عليك الانتباه إلى النقاط التالية عند اختيارها:

  • الاستضافة: 

الاستضافة هي الخدمة التي توفر لك مساحة على السيرفر لتخزين ملفات وبيانات متجرك الإلكتروني وتجعله متاحا على الإنترنت، هناك العديد من شركات الاستضافة المتاحة في السوق، مثل Bluehost وHostGator وSiteGround وغيرها، عند اختيار الاستضافة، يجب عليك مراعاة عوامل مثل: التكلفة والميزانية والمساحة والنطاق الترددي والسرعة والأداء والموثوقية والدعم والأمن والنسخ الاحتياطي والتحديثات والميزات والتوافق والسمعة والمراجعات والتقييمات، يجب عليك مقارنة خطط الاستضافة المختلفة واختيار الأنسب لمتجرك الإلكتروني.

  • النطاق:

 النطاق هو العنوان الفريد الذي يحدد موقع متجرك الإلكتروني على الإنترنت ويسهل على الزوار والعملاء الوصول إليه. عند اختيار النطاق، يجب عليك مراعاة عوامل مثل: البساطة والوضوح والقصر والسهولة والحفظ والنطق والإملاء والعلامة التجارية والجمهور المستهدف والمنافسين والكلمات المفتاحية والامتدادات والتوافر والتكلفة والمدة والتجديد والحماية. يجب عليك اختيار نطاق يعبر عن هوية وقيمة متجرك ويناسب مجالك ويميزك عن الآخرين ويجذب الزوار والعملاء.

  • البريد الإلكتروني:

 البريد الإلكتروني هو الوسيلة التي تستخدمها للتواصل مع زوارك وعملائك وشركائك ومورديك وغيرهم من الأطراف المعنية بمتجرك الإلكتروني. عند اختيار البريد الإلكتروني، يجب عليك مراعاة عوامل مثل: الاحترافية والمصداقية والثقة والتميز والتوافق والسعة والأمن والدعم والتكلفة والميزات والتكاملات. يجب عليك اختيار بريد إلكتروني يحمل نفس اسم نطاق متجرك، مثل [email protected]، ويوفر لك خدمة عالية الجودة ومنخفضة التكلفة.

  • الدفع: 

الدفع هو العملية التي تمكنك من قبول ومعالجة وإتمام المدفوعات الإلكترونية من عملائك عند شراء منتجاتك من متجرك الإلكتروني، عند اختيار الدفع، يجب عليك مراعاة عوامل مثل: السهولة والسرعة والأمان والموثوقية والتنوع والتكلفة والعمولة والتحويل والسحب والعملة والسوق والقوانين واللوائح والميزات والتوافق والتكاملات، يجب عليك اختيار طرق دفع متعددة ومتنوعة وموثوقة وآمنة ومنخفضة التكلفة ومناسبة لعملائك ومتجرك الإلكتروني.

كيف تختار الاستراتيجيات والأدوات والمقاييس لتسويق ومراقبة متجرك الإلكتروني؟

بعد أن أطلقت متجرك الإلكتروني وبدأت في بيع منتجاتك، عليك أن تسوق لمتجرك وتراقب نتائج تسويقك بشكل دوري ومنهجي. هذا يساعدك على زيادة وصولك وشهرتك ومبيعاتك وأرباحك وتنافسيتك في السوق. لذلك، يجب عليك اتباع الخطوات التالية:

  • اختيار الاستراتيجيات:

 الاستراتيجيات هي الخطط والأهداف والأفكار والإجراءات التي تنفذها لتسويق متجرك الإلكتروني وجذب وإقناع وإرضاء زوارك وعملائك، عند اختيار الاستراتيجيات يجب عليك مراعاة عوامل مثل: الجمهور المستهدف والمنافسين والميزة التنافسية والميزانية والموارد والقنوات والرسائل والعروض والمحتوى والتحسين والابتكار والتجريب والتعلم. يجب عليك اختيار استراتيجيات تناسب متجرك الإلكتروني وتحقق أهدافك وتواكب التغيرات في السوق وسلوك العملاء.

  • اختيار الأدوات:

 الأدوات هي البرامج أو الخدمات أو المنصات التي تستخدمها لتنفيذ وتسهيل وتحسين وتقوية استراتيجيات تسويق متجرك الإلكتروني. عند اختيار الأدوات، يجب عليك مراعاة عوامل مثل: التكلفة والفعالية والسهولة والمرونة والقابلية للتخصيص والتوافق والتكامل والدعم والتحديثات والميزات والسمعة والمراجعات والتقييمات، يجب عليك اختيار أدوات تساعدك على تنفيذ استراتيجياتك بشكل أمثل وتوفر لك قياسات وتحليلات وتقارير وتوصيات وحلول لتحسين تسويقك.

  • اختيار المقاييس: 

المقاييس هي القياسات أو الأرقام أو البيانات التي تعكس مدى نجاح أو فشل استراتيجيات وأدوات تسويق متجرك الإلكتروني، عند اختيار المقاييس، يجب عليك مراعاة عوامل مثل: الأهمية والصلة والدقة والوضوح والسهولة والتحديث والمقارنة والتحسين. يجب عليك اختيار المقاييس التي تمكنك من قياس ومراقبة وتقييم وتحسين أداء تسويق متجرك الإلكتروني وتحقيق أهدافك.

كيف تختار الطرق والمصادر والمبادرات لتطوير وتحسين متجرك الإلكتروني؟

ليس كافيا أن تسوق وتراقب متجرك الإلكتروني، بل عليك أيضا أن تطور وتحسن متجرك بشكل مستمر ومنهجي، هذا يساعدك على مواكبة التغيرات والتحديات والفرص في السوق وسلوك العملاء والتكنولوجيا والمنافسة. لذلك، يجب عليك اتباع الخطوات التالية:

  • اختيار الطرق: 

الطرق هي الأساليب أو الإجراءات أو الخطوات التي تتبعها لتطوير وتحسين متجرك الإلكتروني وزيادة جودته وقيمته وفعاليته. عند اختيار الطرق، يجب عليك مراعاة عوامل مثل: الأهداف والمشاكل والحلول والمزايا والفوائد والتكلفة والوقت والموارد والمخاطر والنتائج والتقييم والتعديل. يجب عليك اختيار طرق تناسب متجرك الإلكتروني وتحقق تحسينات ملحوظة ومستدامة في أدائه ومبيعاته.

  • اختيار المصادر:

 المصادر هي العناصر أو العوامل أو الأشخاص أو الجهات التي تستخدمها أو تتعاون معها لتطوير وتحسين متجرك الإلكتروني وزيادة كفاءته وجاذبيته وتنوعه. عند اختيار المصادر، يجب عليك مراعاة عوامل مثل: الجودة والموثوقية والتوافر والتكلفة والفعالية والتوافق والتكامل والدعم والتحديث والسمعة والمراجعات والتقييمات. يجب عليك اختيار المصادر التي تساعدك على تطوير وتحسين متجرك الإلكتروني بشكل أمثل وتوفر لك معلومات ومهارات وخبرات وأفكار وإلهام وشراكات وفرص.

  • اختيار المبادرات: 

المبادرات هي الأنشطة أو الحملات أو البرامج أو المشاريع التي تنفذها أو تشارك فيها لتطوير وتحسين متجرك الإلكتروني وزيادة تميزه وتنافسيته وابتكاره، عند اختيار المبادرات، يجب عليك مراعاة عوامل مثل: الأهداف والاستراتيجيات والخطط والميزانية والموارد والمسؤوليات والجدول الزمني والتنفيذ والمراقبة والتقييم والتحسين، يجب عليك اختيار المبادرات التي تناسب متجرك الإلكتروني وتحقق نتائج ملموسة ومقياسة ومقارنة في تطويره وتحسينه.

خاتمة:

في نهاية هذا المقال، ندرك أن إنشاء متجر إلكتروني ناجح قد يبدو أمرًا معقدًا في البداية.،ولكن عند اتباع الخطوات السهلة والتركيز على إجراء دراسة جدوى شاملة، يمكنك بناء أسس قوية لمشروعك الإلكتروني وتحقيق النجاح المستدام.

لا تتردد في استشارة الخبراء والمتخصصين في مجال التجارة الإلكترونية، فهم يمتلكون المعرفة والخبرة التي يمكن أن تساعدك في تحقيق أهدافك.

في النهاية، تذكر أن بناء متجر إلكتروني ناجح يتطلب العمل الجاد والالتزام والتحلي بالصبر، قد تواجه تحديات وعقبات في الطريق، ولكن مع الاستعداد المناسب والمعرفة اللازمة، يمكنك تجاوزها وتحقيق النجاح المستحق.

وإذا كنت ترغب في البدء في إنشاء متجرك الإلكتروني على الفور، فيمكنك الاستفادة من خدمة Fatora.io. توفر فاتورة متجرًا إلكترونيًا مجانيًا وسهل الاستخدام لبدء الأعمال التجارية عبر الإنترنت.

المصدر:

https://www.projectmanager.com/training/how-to-conduct-a-feasibility-study

دراسة جدوى متجر إلكتروني

الوسوم :

avatar
وليد اليافعي

مختص بالتجارة الإلكترونية، صناعة المنتجات و ريادة الأعمال، تواصل معي ان احتجت لأي مساعدة! #AskWaleed

مع فاتورة , كل اللي تحتاجه لبيع منتجاتك وخدماتك أونلاين, و أدوات أخرى رائعه في مكان واحد!