جرب فاتورة مجاناً وابدأ بجمع مستحقاتك المتأخرة

جرب فاتورة مجاناً وابدأ بجمع مستحقاتك المتأخرة

5 أساليب تجذب العملاء لشراء منتجك !!

تسويق الكتروني | October 23, 2019

لطالما أن الشركات تتشابه في المنتجات و الخدمات ، كان لابد لكل شركة أن تضع ميزات تنافسية في المنتج الذي تقدمه لكي يكون له الترتيب الأول بين أكثر من منتج منافس .

وبالتالي لا وجود لفائدة من المنتج، مالم تتمكن من جذب العملاء إليه بإضافة بعض الميزات سواء للمنتج أو للطريقة التي تبيع بها هذا المنتج .

و من المهم أيضاً أننا و بعد تمكين الميزات التنافسية و جلب العملاء يجب أن نسعى بكل ما نملك من أفكار و أساليب للحفاظ على هذه العملاء و تقديم التجربة الأفضل لها .

و هذا يسمى Get – Keep – Grow ، فإن   “العلاقة مع العملاء” هو الجزء المسؤول عن كيفية الحصول على العملاء ومن ثم المحافظة عليهم وتنميتهم.

إياك أن تعتقد أنه وبمجرد نزول منتجك للسوق فإن الناس ستهجم عليك وتستطف بالطوابير الطويلة لتشتري منتجك ، لذلك عليك قبل إطلاق مشروعك بوضع خطة عمل لآلية الحصول على العملاء. هناك طرق مجانية وأخرى مدفوعة.

إليك بعض الأساليب التي ستدفع الناس لشراء منتجك :

1 . التسويق والإعلان :

وهي طريقة تعمل بالمطلق إذا كانت الشركة تمتلك الميزانية، ولا توجد وسيلة أفضل للوصول إلى أجزاء واسعة من المجتمع

بهذه الطريقة.

2 . التواصل البارد:

نعم هذه الطريقة تعمل أيضاً على الرغم من أنك تكون بحاجة لتفهّم الرفض من العملاء، وكذلك بحاجة للدفع لأشخاص المبيعات

لإجراء المكالمات .

ان التواصل المباشر مع العميل يعكس تأهيل فريق المبيعات لديك و بالتالي يمكنك من خلاله بناء سمعة جيدة للشركة اذا عمل الفريق باحترافية مع العملاء .

3 . العلاقات العامة:

وسيلة العلاقات العامة هي أداة كبيرة وعلى سبيل المثال، من خلال التواجد في هذا المنشور الناس ستعترف لك أنك خبير، وهذا

يمكن أن يساعدك في دائرة المبيعات، حيث سيوسع وصولك إلى أشخاص مهتمين بما تقدمه, ولكن مع ذلك إن التحويلات في هذا الحالة غالباً ما تكون أقل سرعة وأدنى جودة من الأساليب الأخرى.

4 . بناء العلاقات:

الشبكات يمكن أن تكون وسيلة عظيمة لاصطياد العملاء الجدد، وإنها في معظمها مجانية، لا تحتاج لميزانية للتسويق، ولا تحتاج

لمشاركة الكثير من أفراد فريقك .

فقط قم باتباع أسلوب راق للتعامل مع كل من يتواصل معك و ابن علاقات قوية مع متابعينك كأن تقدم لهم نصائح أو معلومات تهمهم  !!

5. توفير وسيلة سهلة لدفع ثمن منتجك :

فلقد أصبحت معظم الشركات و حتى الأشخاص الذين يبيعون خدمات أونلاين يلجؤون إلى استخدام الدفع الالكتروني في استلام و تحصيل ثمن خدماتهم من العملاء و ذلك لأنها :

  1. توفر الوقت و الجهد .
  2. تسهل الشراء على العميل و بالتالي تزيد المبيعات .
  3. تعطي احترافية أكثر للخدمة التي تقدمها .
  4. تخلصك من مشاكل المبيعات الوهمية ، كأن تبيع منتج و ترسله للعميل فلا تجد العميل في مكان التوصيل و بهذا تزيد خسائرك لأن معظمها يكون على مبيعات وهمية .

و في هذا السياق لابدّ أن نذكر ما قاله أحد عملاء منتج فاتورة و هم شركة الطواش للعطور عن آلية زيادة مبيعاتهم بعد استخدامهم فاتورة :

ساعدنا استخدامنا لموقع فاتورة في الوصول الى عملائنا في خارج قطر و تحصيل الفواتير منهم بسهولة كما كان الفريق القائم على التطبيق متعاون جداً في تأمين خدمة ممتازة لنا و لعملائنا و هذا ما ساعدنا في زيادة عدد العملاء لكونهم يرغبون في استخدام الفواتير الالكترونية و شعورهم بالرضا عن تسهيل عملية الدفع لهم

والآن هل تتساءل ما هي وسائل اجتذاب العملاء المحتملين التي تنجح أكثر من غيرها؟

سنعرض لك الوسيلتين الأكثر فعالية التي قمنا بتجميعها من دراسات وتقارير مختلفة ومتعددة :

المحتوى الموجه:

توجيه محتوى مخصص للعملاء المحتملين يساهم في زيادة المبيعات بنسبة 20% ، فعندما يتعلق الأمر باجتذاب العملاء المحتملين فإن المحتوى الذي يناسب الجميع لا يُجدي.
وعلى الرغم من أن وجود محتوى موجه خصيصاً لهؤلاء العملاء قد يبدو بديهياً، إلا أن Forrester Research أشارت في تقريرها أن 33% من المسوقين يعتبرون أن المحتوى الموجه هو أحد التحديات البارزة في سياسة اجتذاب العملاء المحتملين. فتوجيه المحتوى المناسب للشخص المناسب في الوقت المناسب يعتبر من المهام الصعبة.
حيث تحتاج في البداية أن تفهم الفئة التي تستهدفها والتي ترغب أن تقوم بالشراء منك (Buying Personas)، ثم تقوم بعد ذلك بإعداد مجموعة من المحتوى الموجه لاستهداف كل منهم وفقاً لاهتمامته وأهدافه، ثم أخيراً ومع نمو استراتيجية الInbound Marketing  التي تتبعها، ينبغي أن يكون لديك نظام يساعدك على تحديد الفئات واستهدافها بشكل أوتوماتيكي.

تعدد القنوات التي يتم توجيه المحتوى من خلالها:

تزداد فرصة تحول العميل المحتمل الذي يزور موقعك الإلكتروني إلى عميل مشتري بـ21 مرة إذا قمت بمخاطبته خلال الخمس دقائق التي تلي زيارته عما إذا قمت بمخاطبته بعدها بنصف ساعة.
على الرغم من أن فوائد المتابعة السريعة مع العملاء تبدو واضحة، إلا أن العديد من المؤسسات لا تتابع عملائها بالسرعة اللازمة !

اليكم هذه الاحصائية :

  • متوسط المدة التي تستغرقها شركات ال B2B  لمخاطبة عملائها المحتملين هو 42 ساعة
  • 37% فقط من الشركات تخاطب عملائها المحتملين خلال الساعة الأولى
  • 24% من الشركات تستغرق 24 ساعة لمخاطبة عملائها المحتملين للمرة الأولى
  • 23% من الشركات لا تقوم بمخاطبة عملائها المحتملين أبداً

يمكن أن تساعدك الأنظمة الإلكترونية على الوصول إلى عدد أكبر من العملاء المحتملين، إلا أن إجراء مكالمة تليفونية أو إرسال بريد إلكتروني موجه لهم يظل أفضل طريقة لتحويلهم إلى عملاء مشترين.

ولا بد من الاشارة إلى أن البحث الجيد قبل إجراء الاتصال أو إرسال البريد يزيد من هذه الإمكانية، فلقد زار العميل المحتمل موقعك الإلكتروني فأصبحت تعلم ما الذي يبحث عنه كما أن لديك الآن بعض المعلومات الجيدة عنه فيمكنك البحث عن الشركة التي يعمل بها ودوره فيها.

جرب أحد هذه الطرق الآن و أخبرنا هل تحسّن عملك نحو الأفضل ؟

مقالات مشابهه

1
اترك تعليق

avatar
1 Comment threads
0 Thread replies
0 Followers
 
Most reacted comment
Hottest comment thread
1 Comment authors
اسأل الناس Recent comment authors
  Subscribe  
newest oldest most voted
Notify of
اسأل الناس
Guest

شكرا لك على طرحك