جرب فاتورة مجاناً وابدأ بجمع مستحقاتك المتأخرة

جرب فاتورة مجاناً وابدأ بجمع مستحقاتك المتأخرة

مخاطر العمل الالكتروني ووسائل تجعل أموالك في أمان

العمل الحر | مارس 2, 2019

كثرت الأعمال الحرة و العمل عبر الانترنت في وقتنا الحالي و كنا قد تحدثنا عن الجانب الايجابي للعمل الحر في مقال سابق.

لكن يعد الجانب المادي من أهم الجوانب التي يركز الفرد عليها في معظم أعماله .

و هذا شيء مؤكد , لأنه يسعى الى تحصيل القيمة المناسبة لعمله .

ماهي مخاطر العمل الالكتروني ؟

يوجد العديد من الايجابيات للعمل الالكتروني تتمثل في حرية الوقت و اختيار العمل المناسب ذو المردود المناسب .

لكن هنالك بعض المخاطر أهمها :

 

1- عزلة العامل عن بعد : فهو يقضي ساعات طويلة وراء حاسبه الآلي ومن الممكن أن يؤثر ذلك على علاقاته الاجتماعية و الصحة الجسدية بشكل مباشر .

2- تعرضه للاستغلال أو فقدان بعض من حقوقه و ذلك لأن العميل أحياناً يفرض أجوراً قليلة للعاملين المضطرين الى الحصول على عمل و مكسب مادي .

3- عدم تنظيم الوقت بالشكل المطلوب : و ذلك لان المستقل يجلس ساعات طويلة دون فاصل اذا كان منغمساً في العمل و يريد أداؤه بالوقت المحدد .

4- صعوبة في تحصيل الأموال: فالعديد من المستقلين أو الذين يعملون عبر الانترنت يعانون من مشكلة تحصيل أجورهم من العملاء .

لكن هذه المشكلة ليس بالكبيرة نوعاً ما لأن الحلول لها أصبحت جاهزة و ذلك عن طريق العديد من التطبيقات و المواقع التي تعمل على تحصيل هذه الأموال بكل سرعة وسهولة و دون أي جهد من قبل الموظف .

تحدثنا سابقاً عن تطبيق فاتورة و فاعليته في تحصيل الفواتير والمبالغ المالية والمطالبات  ما عليك سوى تحميل التطبيق لتتمكن

من :

  • تحصيل أموالك و أنت في المنزل و بأسرع وقت ممكن .
  • دفع فواتيرك بثوان معدودة .
  • المطالبة بتحصيل أموالك المستحقة بأقل جهد .
  • إرسال فاتورتك عبر الايميل أو الهاتف أو حتى الواتساب .
  • تحقيق أكبر عدد من المعاملات الالكترونية المالية بطريقة مبسطة جدا .
  • معرفة ما عليك دفعه و قبضه في مدة زمنية معينة
  • و تذكيرك بمطالباتك .

بعد قراءة هذا المقال ستتمكن من توسيع أعمالك حول العالم و كسب رضا العملاء و الحصول على طريقة سهلة و سريعة في تحصيل الأموال فلا داعي للقلق بعد اليوم من عناء تحصيل الأموال و دفعها .

 

 

الوسوم :
العمل الحر

مقالات مشابهه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *