جرب فاتورة مجاناً وابدأ بجمع مستحقاتك المتأخرة

جرب فاتورة مجاناً وابدأ بجمع مستحقاتك المتأخرة

الدفع الإلكتروني والعصر الجديد، حكايةٌ يرويها كوفيد19 ، تعرف عليها

الدفع الإلكتروني والعصر الجديد، حكايةٌ يرويها كوفيد19 ، تعرف عليها

وفقًا لتقرير حول تأثير كوفيد19 (Covid-19) على الدفع الإلكتروني، فإن سلوك الفرد يتغير لدى المستهلكين نتيجةً لانتشار فيروس كورونا. نحو 50% من المتسوقين أصبحوا ينفذون عمليات الشراء عبر المدفوعات الرقمية أكثر مما كان عليه قبل الوباء.

حيث تعد المحافظ الإلكترونية من أفضل طرق الدفع التي أثبتت جدارتها في العصر الحالي. أصبح المستهلكون يستخدمون نقودًا أقل ويقومون بإجراء المزيد من عمليات الشراء عبر الإنترنت، حيث وفي دراسة استقصائية، وُجدِ أن غالبية المستهلكين أصبحوا يقومون بتنفيذ عمليات الدفع الإلكتروني أكثر من الدفع النقدي وذلك لأنه أكثر وقاية وسرعة وسهولة.

تأثير كوفيد19 على الدفع الإلكتروني

شهدت الأشهر القليلة الماضية أوقاتًا صعبة لجميع الصناعات. أدى فيروس كوفيد19 إلى تسريع التحول في المدفوعات مع انتقال العديد من الشركات إلى التكنولوجيا الرقمية من أجل البقاء. كان لدى العديد من الشركات خياران لمواجهة الأزمة: إغلاق العمل أو التكيف بسرعة. لكن الحقيقة هي أن الشركات لديها مستويات مختلفة من الوصول إلى التقنيات الجديدة والأدوات الرقمية. حيث بدلًا من إيقاف أعمالها، قامت بتحويل تجارتها رقميًا وتفاجأت بمضاعفة مبيعاتها وارباحها، حيث تشكل لديها قاعدة أكبر من العملاء بدون تقييد مكاني أو زمني.

أدت عمليات الإغلاق والقيود إلى تغييرات في سلوك المستهلك. كانت إحدى النتائج المباشرة للوباء هي النمو الملحوظ في الدفع الإلكتروني عبر الإنترنت. أصبح سوق التجارة الإلكترونية أكثر شعبية من أي وقت مضى ، وذلك بفضل اعتماد طلب البقالة والسلع اليومية الأخرى عبر الإنترنت. في إيطاليا وحدها ، ارتفعت معاملات التجارة الإلكترونية بنسبة 81٪ منذ نهاية فبراير. سيؤدي التحول الناجم عن عمليات الإغلاق إلى تغيير سلوك المستهلك إلى الأبد. سيستمر العديد من العملاء في التسوق عبر الإنترنت بدلاً من العودة إلى المتاجر الفعلية.

يمكننا أيضًا أن نلاحظ ارتفاعًا في المجتمعات غير النقدية. يرجع هذا التغيير في الغالب إلى منظمة الصحة العالمية التي حذرت من أن الأوراق النقدية قد تنشر فيروس كورونا وأوصت بالدفع بالبطاقة حيثما أمكن ذلك أو الانتقال إلى التسوق عبر الإنترنت. في حين تسبب الوباء في انخفاض كبير في عائدات الشركات التقليدية وفرض إغلاق الشركات غير الأساسية ، استفاد السوق عبر الإنترنت من هذا الوضع. لكن هناك أيضًا صناعات (مثل السفر) سجلت انخفاضًا حادًا في الأرباح بسبب توقف النشاط.

لقد اعتبر الكثير أن التجارة الإلكترونية أفضل وأبقى من التجارة المحلية، وأن استخدام الدفع الإلكتروني في كوفيد19 كان أكثر سهولة، سرعة، بساطة وأمان. أحد أمثلة بوابات الدفع الإلكتروني التي كان لها الدور في تسهيل المعاملات التجارية والإلكترونية هي بوابة دفع فاتورة، كونها بوابة دفع إلكتروني تشمل خصائص متعددة تُغني عن التجارة التقليدية. حيث يحتوي موقع فاتورة على المتجر الإلكتروني المُصغَّر، فالكثير من الذين تضرروا بسبب فيروس كورونا، لجأوا إلى فتح متاجر إلكترونية فكان موقع فاتورة وجهةً أساسية لتنفيذ طلباتهم وتحقيق دخل مضاعف لهم. كما أن موقع فاتورة يقوم بتقديم حلول للدفع الإلكتروني، حيث يُمكن إنشاء مجموعة متنوعة من الفواتير الإلكترونية الرقمية المُرفقة بروابط دفع جاهزة ومباشرة. يُمكن للتاجر أو صاحب الأعمال أن يستخدم أكثر من نوع لتحصيل أمواله، حيث بإمكانه استخدام أسلوب التقسيط، وكذلك اسلوب الدفع المباشرة مرة واحدة أو أسلوب الدفع التكراري مثل الدفع التلقائي لاشتراكات نادي رياضي أو مركز تعليمي. يُساعد تطبيق فاتورة على الربط مع بوابات دفع أخرى للحصول على مزايا إضافية وكذلك الربط مع المواقع والمتاجر لتحصيل الأموال بشكل سريع وسهل وآمن.

ليس من المبالغة القول إن جائحة فيروس كورونا كوفيد19 قد غيرت العمل إلى الأبد. سنوات من التغيير تم تكثيفها في أشهر معدودة. على الرغم من أن هذا وقت صعب للغاية ، فقد شهدنا اهتمامًا متزايدًا بالدفع الإلكتروني وانتقال عدد من الشركات إلى العمل عبر الإنترنت.

غيّر جائحة كوفيد19 تمامًا سلوك التسوق لدى المستهلكين وكان حافزًا للتغيير في صناعة المدفوعات سريعة الحركة. لن يكون النمو غير المسبوق في حجم المعاملات عبر الإنترنت والابتكار الرقمي مدفوعًا بالتغيرات في سلوك العملاء ممكنًا بدون إمكانات التكنولوجيا.

ما الذي أحتاجه للبدء في تحويل تجارتي رقميًا واستخدام الدفع الإلكتروني؟

عليك اختيار بوابة دفع آمنة تُسهِّل أعمالك وتُحصِّل أموالك بشكل سريع: نقترح عليك موقع فاتورة لما يمتلكه من خصائص متعددة غير مقتصرة على الدفع الإلكتروني، فبإمكانك الحصول على سلة متكاملة من الخدمات في موقع واحد فقط. يُمكنك تصفح موقع فاتورة من خلال هذا الرابط.

في حال كنت تملك متجرًا إلكترونيًا، يُمكنك التواصل مع موقع فاتورة وربط بوابة الدفع أونلاين في موقعك وتقوم بتحصيل أموالك أول بأول باستخدام فواتير رقمية احترافية. حيث يُتيح لك تطبيق فاتورة خاصية إدارة الفواتير، روابط الدفع وبوابة الدفع الإلكترونية. من جهةٍ أخرى، في حال كنت لا تمتلك متجر إلكتروني، فإن موقع فاتورة يُتيح لك خاصية المتجر المصغر والذي بإمكانك الحصول عليه والتمتع بمزايا متنوعة تزيد من مبيعاتك وتضاعف أرباحك. ي

قم بتحويل تجارتك رقميًا وواكب العصر الجديد مع انتشار كوفيد19

كوفيد19

مع فاتورة : انسى الكاش و استلم فلوسك أونلاين خلال لحظات