القائمة
اللغة EN
icon ابدأ الان مجانا !

الفرق بين الفواتير الرقمية والفواتير الورقية

الفرق بين الفواتير الرقمية والفواتير الورقية

تعمل الفواتير بأنواعها سواء كانت فواتير رقمية أو فواتير ورقية إلى تنظيم الأعمال المختلفة، ولكن يواجه الناس صعوبات متنوعة في التعامل مع الفواتير الورقية نظرًا لسهولة ضياعها أو تلفها، مما أدى إلى ظهور الفواتير الرقمية.

بدأت الفواتير تظهر قبل 7000 عام وكانت عبارة عن توثيق للنفقات والبضائع المتبادلة بين طرفين دون وجود حسابات وأرقام مالية واستمر تطور الأنشطة المحاسبية حتى القرن الخامس عشر عندما قام لوكا باتشولي بنشر وصفًا لنظام مسك الدفاتر المحاسبية.

في عام 1955 ظهر أول برنامج حسابي تجاري وفي نفس العام صدر أول ترخيص لمزاولة مهنة المحاسبة بدون نظام واضح للمهنة والمنتسبين إليها.

في القرن العشر، بدأت الفواتير الورقية تحتل المرتبة الأولى في تنظيم الملفات المحاسبية وكانت هي الأكثر تداولًا، فيما بعد حيث الثورة التكنولوجية، ظهرت البرامج الخاصة بإصدار الفواتير، حيث أصبح بإمكاننا استخراج الفواتير الرقمية دون الحاجة لطباعة المزيد من الفواتير الورقية.

إن التطور الواضح الذي حصل حيث الانتقال من الفواتير الورقية إلى الفواتير الرقمية أتى بسبب مشاكل عدة حول استخدام الفواتير الورقية والتي سنقوم بتوضيحها في هذه الصفحة. فما هو الفرق بين الفواتير الرقمية والفواتير الورقية؟ وما هي مزايا وعيوب كلٍ منهم؟ وكيف يمكننا اختيار الأفضل منهم؟

الفرق بين الفواتير الرقمية والفواتير الورقية

منذ التطور الأولي للنظام المحاسبي، ظهرت الفواتير الورقية والتي ساعدت على تنفيذ وتنظيم الأعمال المختلفة، ولكنها كانت عُرضةً للضياع والتلف مما أدى إلى خسارة العديد من الملفات المحاسبية والوثائق والمستندات المهمة. تُعرَّف الفواتير الورقية بأنها مستندات وأوراق تُوضِّح تفاصيل بيع أو شراء تمَّت بين طرفين.

من جهةٍ أخرى، حيث التطور التكنولوجي الهائل الذي حصل على مستوى العالم، ظهرت الفواتير الرقمية والتي ساهمت في التخلص من العديد من المشاكل، حيث يُمكن للفرد القيام بأكثر من 100 فاتورة في اليوم بدون أي معيقات وبسرعة كبيرة، كما أن هذه الفواتير صعبة التلف والضياع وسهلة الاستخدام وغير مُكلِّفة.

استخدم التُجار قديمًا الفواتير الورقية لتنظيم معاملاتهم المالية ولكنهم كانوا يواجهون مشاكل في طباعة الفواتير وإرسالها والحفاظ عليها وكذلك في تحصيل أموالها حتى ظهرت الفواتير الرقمية التي تُسهِّل عليهم كل الأمور وتجعلهم يقومون بأعمالهم ببساطة وسرعة. إن الفرق بين الفواتير الرقمية والفواتير الورقية يكمن في جودة، سرعة، بساطة الاستخدام وتقديم خصائص تُساهم في تطوير الأعمال، تعرف على الفرق بين الفواتير الرقمية والفواتير الورقية من حيث مزايا وعيوب كلٍ منهم:

مزايا الفواتير الرقمية

سهولة وسرعة الاستخدام والتنفيذ: يُمكن للفرد أو الشركة القيام بالعديد من الفواتير الرقمية بأسرع ما يمكن بدون أي معيقات وبقوالب جاهزة ومزايا متنوعة. أحد المواقع الإلكترونية مثل موقع فاتورة لحلول الدفع الإلكتروني يقوم بتنظيم الفواتير الرقمية بقوالب جاهزة وسهلة الاستخدام.

إرسال الفواتير وتحصيل أموالها بسهولة: على عكس الفواتير الورقية، فإنه بإمكانك من خلال استخدام الفواتير الرقمية طباعة وإرسال فواتيرك خلال ثواني وبالتالي تفعيل رابط دفع إلكتروني لتحصيل أموالك. هذه الميزة كذلك يُقدِّمها موقع فاتورة حيث بإمكانك تجهيز فاتورتك والحصول الفوري على رابط دفع مباشر لإرساله لعملائك لتحصيل أموالك أونلاين.

صعوبة التلف والضياع: عند دخولك لتجهيز فاتورة رقمية فإنك تقوم بإدخال بريدك الإلكتروني للموقع المسؤول عن طباعة الفواتير، وبالتالي فإنه بإمكانك الدخول في أي جهاز وعرض فاتورتك وقتما شئت وفي أي مكان بدون أي صعوبات. لا يُمكن ضياع فاتورتك أو اتلافها.

طباعة أكبر عدد ممكن من الفواتير: يُمكنك ومن خلال الفواتير الرقمية تجهيز أكبر عدد ممكن من الفواتير وإرسالها بنفس الوقت، هذا يُساعدك على تنظيم أعمالك وتحصيل أموالك بشكل سريع.

قلِّة التكلفة: لا تحتاج لتكلفة لشراء الأوراق والمستلزمات المختلفة لكتابة الفواتير ولا تحتاج لشخص متخصص لعمل الفواتير، فإنه ومن خلال الفواتير الرقمية يُمكنك الحصول على قوالب جاهزة أو جديدة بخيارات متعددة وطباعة فاتورتك بشكل منظم وعملي. كما ويمكنك الحصول على خدمة توقيع الفواتير من خلال التسجيل أفضل بوابة دفع إلكتروني في قطر فاتورة والتي تُتيح خدمات مُتعددة تُساعد في تنظيم أعمالك وزيادة مبيعاتك.

مُعالجة الفواتير بسهولة: في حال قمت بتنظيم فاتورتك ولكنك وجدت أنك من الضروري إضافة صف أو عمود أو تفاصيل أخرى، فإنه من السهل معالجة فاتورتك بنقرة زر.

عيوب الفواتير الرقمية

في حقيقة الأمر، لا يوجد عيوب واضحة للفواتير الرقمية، ولكنها تحتاج لشخص لديه خلفية بسيطة في التعامل مع الإنترنت والحاسوب وأعتقد أن التعامل مع الانترنت ولو بخلفية بسيطة أصبح أمرٌ مفروغٌ منه خاصةً في ظلِّ الثورة التكنولوجية الواضحة.

عيوب الفواتير الورقية

سهولة التلف والضياع: إن الفواتير الورقية سهلة التلف والضياع ويُمكن أن تؤدي إلى خسارة العديد من المعلومات والبيانات المهمة. حيث يُمكن لفنجانٍ من القهوة أن يُضيِّع لك مستندات قمة بعملها لساعات طويلة.

البطء في تصميم وتنفيذ الفاتورة: إنك تحتاج لوقت لتنفيذ وتصميم الفواتير الورقية وهذا يُساهم في ضياع وقتك بدلًا من استبداله في أشياء أكثر دقة ونفعًا، ولطالما أن هناك بديل فلمَ لا تستخدمه! أقصد الفواتير الرقمية.

صعوبة المعالجة: في حال قمت بطباعة فاتورتك الورقية ووجدت أنه من الضروري تنفيذ تعديل فإنك ستضطر إلى بذل المزيد من الجهد لتنفيذ عملية المعالجة وهذا يأخذ وقت أكثر.

زيادة التكلفة: في بداية الأمر أنت بحاجة لمتخصص للقيام بتنفيذ فواتيرك وقد تحتاج لمصمم أيضًا، كما أنك تحتاج لأوراق ومستلزمات أخرى لتنفيذها. هذا يحتاج منك مالًا إضافيًا وجهدًا مُضاعَف كذلك.

صعوبة تحصيل الأموال: عند إتمام تنفيذ فاتورتك الورقية، ستحتاج إلى أن ترسلها لعملائك لتحصيل أموالك وستواجه صعوبات في توفير طرق لتحصيل أموالك وقد تتعرض للنصب والاحتيال.

مميزات الفواتير الورقية

بشكلٍ عملي وواقعي، تخلو الفواتير الورقية من أي مزايا مقابل الفواتير الرقمية، حيث أن الفواتير الرقمية استطاعت احتلال المرتبة الأولى في تنفيذ العمليات المُحاسبية بمزايا مميزة وخصائص عملية سهلة وسريعة تساعد في تنفيذ الأعمال بشكل عملي وتنظيمي.

إن الفرق بين الفواتير الرقمية والفواتير الورقية أصبح واضحًا، فقد حظيت الفواتير الرقمية بانتشار واسع في كافة الشركات والمتاجر الإلكترونية المتوسطة، وساهمت في زيادة نجاح الأعمال وتطويرها.

موقع فاتورة هو أفضل بوابة دفع إلكتروني في قطر وتقوم بتوفير الفواتير الرقمية بخصائص متعددة وربطها بخاصية الدفع الإلكتروني التي تُسهِّل عليك تنفيذ عملية تحصيل الأموال أونلاين، كما أنها تُوفِّر خاصية توقيع الفواتير والتي تساعدك على إتمام وتأكيد صفقاتك مع عملائك من خلال توقيع فاتورتك.

جرِّب فاتورة الآن وقم بتنظيم أعمالك بفواتير احترافية مزودة بخاصية الدفع الإلكتروني

مع فاتورة : انسى الكاش و استلم فلوسك أونلاين خلال لحظات